أكد والد الشابة الإماراتية روضة -ضحية الخطأ الطبي – عبد الله راشد المعيني، أن الحالة الصحية لابنته التي ترقد على سرير العلاج في أحد مستشفيات إمارة أبوظبي، بعد رحلة علاج في المستشفيات الأمريكية، لم يطرأ عليها أي تحسن، لافتاً إلى أن الأطباء سيقومون بإجراء عملية لابنته خلال الأسبوع المقبل في النخاع لزراعة مضخة في الظهر، أملاً أن تتكلل بالنجاح وتساهم في تحسن حالتها الصحية.

ولفت في تصريح خاص ، إلى أن “الأطباء يستهدفون عمل تمارين رياضية وعلاج طبيعي لروضة، بهدف تأهيلها لمرحلة ما بعد الشفاء، إن شاء الله، وكي لا يتسبب لها الأمر بصدمة نفسية كبيرة تؤدي لانتكاستها، ولا تتأثر حركتها كثيراً، مشيراً إلى أن القضية ما زالت قيد البحث في النيابة العام.

يذكر أن قضية الشابة روضة تعود إلى تاريخ 23 أبريل (نيسان) الماضي، بعدما توجهت لإجراء عملية جراحية بسيطة في الأنف، لعلاج مشكلات في التنفس، في مركز “فيرست ميد” الطبي، إلا أنها دخلت في غيبوبة كاملة، منذ ذلك اليوم.