شهدت محكمة الجنايات في دبي اليوم الأحد، أول قضية من نوعها يتم فيها استغلال اللعبة القتالية “ببجي” الشهيرة، في ارتكاب جريمة إلكترونية، وذلك بعد أن أقدم شاب خليجي يبلغ من العمر 19 عاماً على سب فتاة بعبارات نابية، وتهديدها بإرسال رسائل صوتية لها من خلال اللعبة.

وأكدت النيابة العامة أن الشاب لم يكتف فقط بسب المجني عليها عبر لعبة ببجي، وإنما أيضا عبر “انستغرام” و”سناب شات” وذلك بسبب قيامها بحظر اسمه على “انستغرام”.

تقدم لخطبتها
ووفقاً لأقوال المجني عليها، فإنها أقدمت على حظر المتهم على “انستغرام” بعد أن تقدم لخطبتها والزواج منها ورفضته، ما أدى إلى قيامه بسبها وتهديدها بإبلاغ أشقائها عن علاقته بها.

تهمة السب
ووجهت النيابة العامة إلى المتهم أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات تهمة سب وقذف المجني عليها، مطالبة بمعاقبته عملاً بالمادة 20 من المرسوم بقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات رقم 5 لسنة 2012 والتي تنص:”مع عدم الإخلال بأحكام جريمة القذف المقررة في الشريعة الإسلامية، يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن مائتين وخمسين ألف درهم ولا تجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من سب الغير أو أسند إليه واقعة من شأنها أن تجعله محلا للعقاب أو الازدراء من قبل الآخرين، وذلك باستخدام شبكة معلوماتية، أو وسيلة تقنية معلومات”.

تهمة التهديد
كما ووجهت النيابة العامة إلى المتهم تهمة تهديد المجني عليها، مطالبة بمعاقبته عملاً بالمادة 16 والتي تنص: يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين والغرامة التي لا تقل عن مائتين وخمسون ألف درهم ولا تجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ابتز أو هدد شخص آخر لحمله على القيام بفعل أو الامتناع عنه وذلك باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات، وتكون العقوبة السجن مدة لا تزيد على عشر سنوات إذا كان التهديد بارتكاب جناية أو بإسناد أمور خادشة للشرف أو الاعتبار”.