أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي علي جاسم أحمد، أن حكومة الإمارات منذ تولي نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عام 2006 تسعى لتحقيق رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين والتي تهدف إلى جعل الإمارات واحدة من أفضل البلدان في العالم، ولتحقيق ذلك وضعت خطة استراتيجية ارتكزت على أربعة محاور رئيسة وهي: إسعاد شعبها، والتعليم، والاقتصاد المتنوع، وتعزيز قيم التسامح.

وأشار علي جاسم، عبر 24، إلى أن “المحور الأول يركز على تطوير حكومة مرنة بقيادة واعية ذات رؤية واضحة، تسعى إلى إسعاد شعبها وتقدم رسائل إيجابية للعالم، ويتمثل المحور الثاني في الاستثمار في التعليم، بحيث يركز على العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، ويرسّخ القيم الأخلاقية والاحترافية والمهنية في المؤسسات التعليمية، ويخرج عقولاً منفتحة على تجارب الدول المتقدمة، ويستهدف المحور الثالث الوصول إلى اقتصاد متنوع قائم على المعرفة، ينافس أفضل اقتصادات العالم، أما المحور الرابع فيتعلق بترسيخ قيم التسامح والتماسك والاحترام في المجتمع، كل ذلك ضمن محصلة تنموية وتطويرية شاملة كي تكون الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول 2071”.

خطة شمولية
وقال عضو المجلس الوطني الاتحادي: “يتضح لنا من خلال هذه المحاور شمولية الخطة الاستراتيجية والتركيز على التنمية الشاملة سواء في مجال التعليم النوعي أو تطوير آليات العمل في المؤسسات الاتحادية، والاهتمام بالقيادات الشابة لتحمل مسؤوليات العمل وفق أرقى الممارسات وإتاحة فرص العمل للمواطنين وتطوير مصادر الدخل الوطني دون الاعتماد على مصدر النفط، ووضع قواعد متينه للاقتصاد الحر حتى تسطيع الدولة منافسة الدول المتقدمة في المشروعات العملاقة ووضع قاعدة بيانات لقياس مراكز الدولة في التنافسية العالمية”.

وأضاف “أما في مجال علوم الفضاء والتقدم التكنولوجي فقد وضعت الدولة خارطة طريق واضحة وفق برنامج زمني طموح بداء بالتخطيط للوصول للمريخ والمشاركة في البحوث العلمية وزيارة محطة الفضاء الدولية”.

ولفت علي جاسم أحمد إلى أنه “في إطار القيادات تسعى حكومة الدولة إلى وضع السياسات التي تتيح للقيادات الشبابية من الجنسين فرص التعليم والقيادات وبناء المستقبل ليتحملوا مسؤولياتهم الوطنية في بناء حضارة المستقبل والأخذ بأرقى الممارسات العالمية في عملية التنمية، إضافة إلى دورهم الوطني في تعزيز قدراتهم والحفاظ على الإنجازات وصيانة المكتسبات وفق رؤية القيادة”.