أشاد مواطنون إماراتيون بإعلان نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عام 2020 “عام الاستعداد للخمسين” الذي يواكب احتفال الدولة بمرور 50 عاماً على تأسيسها وذلك في الثاني من ديسمبر (كانون الأول) 2021.

وأكد مواطنون، عبر 24، أن “العام المقبل سيكون انطلاقة جديدة في مسيرة البناء والتنمية والتطور لتحقيق رؤية مئوية الإمارات 2071 في مختلف القطاعات الاقتصادية والمجتمعية والتنموية”.

خطة عمل
ورأى المحامي يوسف البحر أن “الإعلان عن الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، والاستراتيجية الوطنية المصاحبة لها، سيكون بمثابة خطة عمل لكافة القطاعات في الدولة من أجل أحداث نقله نوعية في مسيرة التنمية والعطاء”.

وأشار إلى أن “الإمارات وهي ستحتفي بمرور 50 عاماً على تأسيسها في عام 2021 ستتذكر جهود الآباء المؤسسين في وضع حجر الأساس نحو بناء الوطن الموحد الذي حقق المعجزات، وأن ذكرى مرور 50 عاماً ستكون أيضاً محطة جديدة لوضح حجر الأساس لمستقبل أكثر نمواً وتطوراً وتقدماً في حياة أبناء زايد نحو مئوية الإمارات 2071”.

استشراف المستقبل
وأثنى المهندس محمد البلوشي على إعلان العام المقبل عام الاستعداد للخمسين، مؤكداً أن “القيادة الحكيمة للإمارات دائماً سباقة في استشراف المستقبل عبر وضع الخطط والبرامج والمبادرات التي تساهم في تحقيق قفزات نوعية في مسيرة التنمية والبناء”، مشيراً إلى أن “الإمارات ومع اقتراب 50 عاماً على تأسيسها تتجه نحو تحقيق المزيد من المعجزات التي سيشهد العالم لها”.

وبدورها، أوضحت المحامية شهد المازمي أن “الإعلان عن تحديد العام القادم للاستعداد للخمسين المقبلة، يبرهن مدى حرص قيادة الإمارات على عبور المستقبل من خلال رؤية ثاقبة تعتمد على منهجية عمل واضحة تجمع مختلف القطاعات وتحدث فيها بصمات وناقلات نوعية”، مؤكدة أن العام المقبل سيكون انطلاقة جديدة في تاريخ الدولة.

المراكز الأولى
ولفت الموظف سالم الشامسي، إلى أن “الإمارات ماضية في مسيرة التنمية والازدهار ضمن استراتيجيتها المئوية 2071 والتي ستنطلق فعلاً مع العام المقبل بعد اعلان الاستعداد للخمسين”، مؤكداً أن كافة القطاعات والمؤسسات الحكومية والخاصة بات عليها البدء في وضع الخطط الاستراتيجية التي توافق توجهات الدولة نحو المستقبل من أجل أن تبقى الإمارات في مصافي الدول المتقدمة، وأن تتصدر المراكز الأولى عالمياً.

وقال الموظف عبد الله الحمادي إن “قيادة الدولة عودتنا دائماً على أن تكون سباقة في اطلاق المبادرات النوعية، وإعلان العام المقبل عام الاستعداد للخمسين يعتبر إحدى هذه المبادرات النوعية وسنلمس أثرها ونتائجها الإيجابية مع احتفال الدولة بـ50 عاماً على تأسيسها لنواصل حمل راية الآباء نحو المستقبل”.