أعلن نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم السبت، عام 2020 في دولة الإمارات “عام الاستعداد للخمسين”، لتصميم وإطلاق مسيرة الدولة للـ50 عاماً المقبلة قبل استقبال عام 2021 الذي ستحتفي فيه الدولة بعامها الـ50.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر: “الإخوة والأخوات..تقترب الإمارات من عيدها الخمسين في 2021 ونريده أن يكون عام الانطلاقة الكبرى.. نحتفي بخمسين عاماً ونطلق مسيرة الخمسين القادمة.. الاستعداد سيكون في 2020.. العام المقبل سيكون عام الإعداد والاستعداد لإحداث قفزة كبيرة في مسيرتنا.. 2020 سيكون عام الاستعداد للخمسين”.

وأضاف: “نعلن اليوم العام القادم عام الاستعداد للخمسين.. نريد تطوير خططنا ومشاريعنا وتفكيرنا.. قبل خمسين عاماً صمم فريق الآباء المؤسسين حياتنا اليوم.. ونريد العام القادم تصميم الخمسين عاماً القادمة للأجيال الجديدة”.

وتابع: “في 2020 نريد أن نستعد لاطلاق قفزات في الاقتصاد والتعليم والبنية التحتية والصحة والإعلام في نقل قصة الإمارات للعالم، ونريد بناء إمارات المستقبل كفريق واحد بروح الاتحاد وبروح زايد وبروح تعشق القمم والبناء، معركتنا معركة بناء مستمرة وستبقى”.

وأشار نائب رئيس الدولة، إلى أنه “في عام الاستعداد للخمسين نريد أن نعمل سوياً في كافة القطاعات.. مواطنين ومقيمين..لأننا متحدين نستطيع تغيير المعادلات.. نستطيع رفع التوقعات.. أجواء 2020 قبل يوبيلنا الذهبي في 2021.. نريدها كأجواء 1970 عندما كان الآباء المؤسسون وفريق العمل يستعدون لبدء مرحلة وحياة جديدة لهذا الوطن”.

واختتم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تغريداته بالقول: “شهدت العام 1970 عام تصميم الاتحاد.. وسأكون في 2020 مشرفاً على فريق تصميم الخمسين.. ومعي لجنتين واحدة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لوضع الخطة التنموية الخمسينية، وأخرى تضم زير الخارجية والتعاون الدولي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ورئيسة مؤسسة “سلامة بنت حمدان آل نهيان” الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، للإشراف على فعاليات الاحتفالات باليوبيل الذهبي للدولة.. فريقنا واحد وروحنا واحدة ومستقبلنا واعد بإذن الله”.