الحريري ملتزم بخطة عاجلة لمعالجة الأزمة الاقتصادية

الحريري ملتزم بخطة عاجلة لمعالجة الأزمة الاقتصادية

أكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري التزامه بإعداد خطة إنقاذية عاجلة لمعالجة الأزمة الاقتصادية في بلاده.

أكّد رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري التزامه بإعداد خطة إنقاذية عاجلة لمعالجة الأزمة الاقتصادية في بلاده.

جاء ذلك في اتصالين هاتفيين أجراهما الحريري بكل من رئيس البنك الدولي دايفيد مالباس والمديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي كريستينا جيورجيفا، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي اليوم الخميس.

ووفق البيان، عرض الحريري مع المسؤولين الدوليين المصاعب الاقتصادية والنقدية التي يواجهها لبنان.

وبحسب البيان، أكد الحريري لكل من مالباس وجيورجيفا «التزامه بإعداد خطة إنقاذية عاجلة لمعالجة الأزمة، بانتظار تشكيل حكومة جديدة قادرة على تطبيقها، وبحث معهما المساعدة التقنية التي يمكن لكل من البنك وصندوق النقد الدوليين تقديمها في إطار إعداد هذه الخطة».

وبحث الحريري مع رئيس البنك الدولي «إمكانية أن تزيد شركة التمويل الدولية التابعة للبنك مساهمتها في تمويل التجارة الدولية للبنان، في إطار الجهود التي يبذلها الحريري، لتفادي أي انقطاع في الحاجات الأساسية المستوردة بفعل الأزمة».

يشار إلى أن لبنان يعاني أزمة اقتصادية ومالية ونقصاً في السيولة نتيجة العجز في ميزان المدفوعات والميزان التجاري، وأخيراً سياسة حبس السيولة التي تتبعها المصارف، ما أثر سلباً في معدّلات النمو الذي بلغ صفر في المئة في العام الجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً