الإمارات تستضيف المؤتمر الآسيوي لطب الطوارئ في 2025

الإمارات تستضيف المؤتمر الآسيوي لطب الطوارئ في 2025

فازت دولة الإمارات، بتنظيم المؤتمر الآسيوي لطب الطوارئ في 2025، أكبر مؤتمر لطب الطوارئ في قارة آسيا، بعد أن نجحت الدولة قبل عدة سنوات في الفوز باستضافة المؤتمر العالمي لطب الطوارئ في 2021 والذي يعتبر أحد أكبر المؤتمرات العالمية.أعلن ذلك الدكتور صالح فارس، رئيس مؤتمر «طب الطوارئ 2019» ESEM ورئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ، خلال افتتاح …

emaratyah

فازت دولة الإمارات، بتنظيم المؤتمر الآسيوي لطب الطوارئ في 2025، أكبر مؤتمر لطب الطوارئ في قارة آسيا، بعد أن نجحت الدولة قبل عدة سنوات في الفوز باستضافة المؤتمر العالمي لطب الطوارئ في 2021 والذي يعتبر أحد أكبر المؤتمرات العالمية.
أعلن ذلك الدكتور صالح فارس، رئيس مؤتمر «طب الطوارئ 2019» ESEM ورئيس شعبة الإمارات لطب الطوارئ، خلال افتتاح فعاليات المؤتمر، أمس الخميس، في فندق جميرا – أبراج الاتحاد بأبوظبي، بحضور محمد حمد الهاملي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي، والعميد ركن طبيب عائشة سلطان الظاهري قائد سلاح الخدمات الطبية بالقوات المسلحة، ومطر النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة بالإنابة، ورئيس الاتحاد الدولي لطب الطوارئ.
وقال إن الحديث عن إنجازات الدولة ومسيرتها التنموية لا يتوقف، وتؤكد ذلك المؤشرات الدولية التي تضع الإمارات في المقدمة عالمياً وإقليمياً في العديد من المجالات الاقتصادية والتنموية، كل هذا جعل من الإمارات نموذجاً وحلماً للكثيرين، بدأ بجهد المؤسسين بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على خطاه القيادة الرشيدة.
وأضاف أن شعبة الإمارات لطب الطوارئ، منذ نشأتها عام 2012 سعت لتطوير المهارات في التعامل مع الحالات الحرجة التي يتعرض لها الآلاف سنوياً في أنحاء الدولة.
وأشار الدكتور صالح فارس إلى ارتفاع عدد برامج طب الطوارئ المحلية إلى 6 برامج تدريبية تحت مظلة المجلس العربي للتخصصات الصحية والتي تدرب أكثر من مئة طبيب وتكون رافداً لمتخصصي طب الطوارئ في الدولة.
وكشف رئيس المؤتمر أنه سيتم إطلاق برامج جديدة في 2020 منها حملة مجتمعية شهرية في وسائل التواصل الاجتماعي تهدف إلى توعية المجتمع بكيفية الوقاية والتعامل مع بعض الحالات الطارئة مثل الأزمات القلبية والجلطات والغرق والسلامة المنزلية وغيرها.
وأكد الدكتور محمود غنايم رئيس قسم الطوارئ في مستشفى دبي، أن نسبة الوفيات في الدولة بسبب أمراض القلب تشكل 30 % من إجمالي الوفيات في الدولة، وتعد أمراض القلب والشرايين السبب الرئيسي للوفيات.
وأضاف ل «الخليج» على هامش المؤتمر أن أكثر من 70% من العاملين في أقسام الطوارئ على مستوى الدولة من حملة الشهادات المتخصصة في طب الطوارئ، مشيراً إلى أن هناك نمواً متزايداً في أعداد المواطنين الذين يعملون في أقسام الطوارئ.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً