الجامعة العربية تدعو لترسيخ التسامح بالمناهج

الجامعة العربية تدعو لترسيخ التسامح بالمناهج

دعت الاجتماعات الدورية لجامعة الدول العربية حول دور الإعلام في مكافحة الإرهاب التي عقدت أخيراً بدبي المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، لمخاطبة وزارات التربية والتعليم والجهات المعنية ذات الاختصاص في الدول الأعضاء لمراجعة محتوى وتأثير المناهج الدراسية، بما يضمن ترسيخ قيم التسامح ونبذ كل ما يدعو للأفكار المتطرفة لدى الطلاب في المراحل الدراسية كافة.

مواثيق



دعت الاجتماعات الدورية لجامعة الدول العربية حول دور الإعلام في مكافحة الإرهاب التي عقدت أخيراً بدبي المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)، لمخاطبة وزارات التربية والتعليم والجهات المعنية ذات الاختصاص في الدول الأعضاء لمراجعة محتوى وتأثير المناهج الدراسية، بما يضمن ترسيخ قيم التسامح ونبذ كل ما يدعو للأفكار المتطرفة لدى الطلاب في المراحل الدراسية كافة.

وحثّت في توصياتها الختامية وسائل الإعلام العربية على تعزيز الاهتمام الإعلامي ببرامج المناصحة العربية، ودعوة الدول الأعضاء إلى وضع برامج لإعادة التأهيل، وإتاحة الفرصة أمام التائبين للعودة إلى الاندماج في المجتمع في إطار من الشراكة بين مؤسسات الدولة وقطاعات المجتمع، والاهتمام بتدريب وتأهيل الأئمة والدُعاة.

وأكدت على ضرورة التزام القنوات الفضائية العربية باختيار الشخصيات الدينية التي تعزز المفهوم الصحيح، الذي يحصّن المشاهد ضد مخاطر الإرهاب والتصدي لفوضى الفتاوى، وتكليف الدول الأعضاء لمراكز البحوث والدراسات المعنية بالإعلام لموافاة الأمانة العامة برؤاها حول استحداث مفهوم «الأمن القومي الإعلامي العربي»، ومدى إمكانية تجسيده والنظر في عدم تعارضه مع حرية الرأي والتعبير، وتنظيم حلقة بحثية لمناقشته.

وأهابت بالمؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة في الدول الأعضاء لتوظيف الإعلام الجديد وأدواته لنشر الوعي بمخاطر التعامل مع المواقع التي تشجع على الإرهاب وتمويله والانخراط في صفوفه، وتكثيف جهود الدول لإزالة أرشيف الجماعات المتطرفة من الفضاء الإلكتروني، وغلق المنصات التي تروج للخطاب التحريضي.

ودعت الدول الأعضاء بالجامعة العربية إلى الاستفادة من المراصد والمواقع الإلكترونية العربية الرسمية واعتمادها كمركز موحد للمعلومات الصحيحة عن التطرف والإرهاب، والاستعانة بأدوات مساندة للإعلام كمنابر المساجد والمؤسسات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات غير الحكومية.

وأشارت إلى أهمية اعتماد وترسيخ التربية الإعلامية والتواصلية كاستراتيجية استباقية بشكل موازٍ للمقاربات القانونية والأمنية للحكومات العربية في مكافحتها لخطر الإرهاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً