بلدية دبي تحلل 60 نوعاً من المنشطات شهرياً

بلدية دبي تحلل 60 نوعاً من المنشطات شهرياً

أكدت بلدية دبي أن مختبر دبي المركزي يجري شهرياً تحليلا لـ 60 نوعاً من المكملات الصحية، التي يروج لها مدربو لياقة بدنية، وتشمل الفيتامينات، والمنشطات، والهرمونات، لافتة إلى أن تداولها في الإمارة يخضع لرقابة شديدة.

تحققت من مطابقة 2300 مكمل صحي العام الجاري


  • الدكتورة نسيم رفيع : مديرة إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي.


أكدت بلدية دبي أن مختبر دبي المركزي يجري شهرياً تحليلا لـ 60 نوعاً من المكملات الصحية، التي يروج لها مدربو لياقة بدنية، وتشمل الفيتامينات، والمنشطات، والهرمونات، لافتة إلى أن تداولها في الإمارة يخضع لرقابة شديدة.

وقالت مديرة إدارة الصحة والسلامة في البلدية الدكتورة نسيم رفيع، لـ«الإمارات اليوم»، إن «عدد المكملات الصحية المسجلة في نظام (منتجي) التابع للبلدية حتى أكتوبر 2019 بلغ نحو 11 ألفا و800 منتج».

وأكدت التحقق من مطابقة أكثر من 2300 مكمل صحي متداول في الأسواق المحلية للمواصفات المعتمدة، هذا العام.

وأضافت أن البلدية تطبق برنامجاً محكماً للرقابة على المنتجات التي يتم تداولها في الأسواق المحلية.

كما أكدت التنسيق مع الجهات المعنية في الدولة لسحب المنتجات غير الآمنة، حسب التعاميم والإشعارات الصادرة بهذا الشأن، إضافة إلى الإشعارات العالمية المتعلقة بالمنتجات التي قد تكون متداولة في السوق المحلية.

وأوضحت أن المكملات الصحية هي مستحضرات تؤخذ عن طريق الفم وتحتوي على مكونات التغذية الأساسية، بغرض دعم صحة الإنسان عبر توفير بعض العناصر الغذائية المهمة، مثل الفيتامينات والمعادن والأملاح وبعض أنواع الأعشاب والأنزيمات والأحماض الدهنية والأمينية المستخدمة في المكملات المخصصة للرياضيين.

وأشارت إلى أن البلدية توعي المستهلكين بالاستخدام الآمن للمكملات الصحية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كما تنشر المعلومات المتعلقة بالمنتجات المحظورة.

وقالت إن من أهم أسباب عدم تطابق المكملات الصحية احتواءها على مواد محظورة غير معلنة على البطاقة التعريفية للمنتج، التي لا يمكن اكتشافها إلا عن طريق الفحوص المخبرية، ومن تلك المواد المنشطات ذات الأعراض الجانبية الخطيرة، التي قد تؤدي إلى الوفاة نتيجة القصور في عمل القلب، إضافة إلى التأثير سلبا في وظائف الكبد والكلى، والتسبب ببعض الأمراض الأخرى.

نظام رقابي متكامل

أكدت مديرة إدارة الصحة والسلامة في بلدية دبي الدكتورة نسيم رفيع أن جميع المنتجات الاستهلاكية ومنها المكملات الصحية المستوردة عبر منافذ دبي، والمتداولة في الأسواق، تخضع لنظام رقابي متكامل، يبدأ من مرحلة التقييم والدراسة الفنية لسلامة كل منتج يُراد استيراده وتداوله أثناء عملية تسجيله، حيث يتم السماح باستيراد المنتجات الاستهلاكية وتداولها فقط بعد تسجيلها في نظام «منتجي» بعد استيفائها لاشتراطات الصحة والسلامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً