عسكري ليبي : لا يوجد حل سياسي مع تركيا إلا بانسحابها من الاتفاقية المزعومة

عسكري ليبي : لا يوجد حل سياسي مع تركيا إلا بانسحابها من الاتفاقية المزعومة

أشار المحلل العسكري الليبي محمد الترهوني، أن الاتفاقية الأمنية، واتفاقية ترسيم الحدود اللتين أبرمتهما حكومة السراج مع الجانب التركي، باطلة شكلاً وموضوعاً، ولا تمثل أي وضع ليبي رسمي، في ظل فقدان المجلس الرئاسي الشرعية، برئاسة فائز السراج، باعتبار حكومته منتهية الصلاحية. وأوضح المحلل العسكري ، أن التدخل التركي موجود منذ الأزمة الليبية، وزاد إبان محاولة …




الجيش الوطني الليبي (أرشيفية)


أشار المحلل العسكري الليبي محمد الترهوني، أن الاتفاقية الأمنية، واتفاقية ترسيم الحدود اللتين أبرمتهما حكومة السراج مع الجانب التركي، باطلة شكلاً وموضوعاً، ولا تمثل أي وضع ليبي رسمي، في ظل فقدان المجلس الرئاسي الشرعية، برئاسة فائز السراج، باعتبار حكومته منتهية الصلاحية.

وأوضح المحلل العسكري ، أن التدخل التركي موجود منذ الأزمة الليبية، وزاد إبان محاولة تحرير الأراضي الليبيبة من العناصر الداعشية والمليشيات المسلحة، التابعة لحكومة الوفاق الإخوانية المدعومة بقوة من تركيا وقطر.

ولفت الترهوني، إلى أن تركيا هي المحرك الأساسي لتنظيم داعش سواء في سوريا والعراق أو مصر، أو داخل الحدود الليبيبة، وهناك الكثير من الشواهد والأدلة على ذلك.

وأوضح الترهوني، أن دخول قوات تركيا في العمق الليبيي بشكل رسمي، أمر مستبعد داخلياً وخارجياً، إذ أن الجيش الوطني الليبيي لن يسمح باقتراب أي عناصر تركية من الأقليم الليبي مهما حدث.

وأكد الترهوني، أن الشارع الليبي محتقن حالياً بسبب محاولة تركيا، وتحركات أردوغان، في منطقة الشرق الأوسط، حتى المتعاطفين مع حكومة السراج، لديهم تحفظ كبير على الاتفاقية الأمنية المزعومة مع حكومة السراج.

وقال الترهوني، أن جهود الدولة المصرية والمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات المتحدة، إضافة للجانب اليوناني والقبرصي، ستقف حائلا أمام التدخلات التركية السافرة لما لها تأثير على المستوى السياسي والعسكري والاقتصادي داخل المنطقة العربية، وداخل منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف الترهوني، أنه لايوجد حل سياسي الآن للمأزق الذي وضعت تركيا نفسها فيه سوى بخروجها التام، من دول حوض البحر المتوسط، ولا يوجد جلوس على مائد المفاوضات سوى بانسحابها من الاتفاقية المزعومة، ورفع يدها عن دعم حكومة الوفاق الإخوانية والمليشيات المسلحة التابعة لها داخل الأراضي الليبية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً