باحث: واشنطن تهدف لإثناء طهران عن شن هجمات إرهابية وشيكة

باحث: واشنطن تهدف لإثناء طهران عن شن هجمات إرهابية وشيكة

أكد الباحث في الشؤون الإيرانية إسلام المنسي، أن الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تنتهج سياسة الضغط الأقصى بتوقيع عقوبات متزايدة على الجهات الإيرانية المختلفة سواء الرسمية منها أو غير الرسمية والتي تعمل مع الحكومة الإيرانية لاسيما تلك المتورطة منها في الأعمال الإرهابية ولذلك جاءت العقوبات الأخيرة التي تم الإعلان عنها أمس الأربعاء لتضيق الخناق على أنشطة إيران المزعزعة…




الحرس الثوري الإيراني (أرشيفية)


أكد الباحث في الشؤون الإيرانية إسلام المنسي، أن الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تنتهج سياسة الضغط الأقصى بتوقيع عقوبات متزايدة على الجهات الإيرانية المختلفة سواء الرسمية منها أو غير الرسمية والتي تعمل مع الحكومة الإيرانية لاسيما تلك المتورطة منها في الأعمال الإرهابية ولذلك جاءت العقوبات الأخيرة التي تم الإعلان عنها أمس الأربعاء لتضيق الخناق على أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

وأضاف الباحث في الشؤون الإيرانية في تصريحات ، أن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر وجه تهديدات مباشرة وصريحة إلى إيران بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستقوم برد حاسم في حال انتهكت إيران الخطوط الحمراء الموضوعة لها ليثبت للإيرانيين أن واشنطن جادة في ردع إيران عن أي عمل تخريبي جديد، لاسيما في ضوء التقارير التي تحدثت عن أن طهران تنوي تنفيذ المزيد من الأعمال الإرهابية في المنطقة خلال الفترة القليلة المقبلة.

وأشار المنسي، إلى أن الميليشيات التابعة لإيران في العراق شنت مؤخرا هجمات على قواعد أمريكية داخل الأراضي العراقية دون أن توقع إصابات، وهذا سيناريو يخشى أن يستمر في الحدوث خلال الفترة الحالية، وأيضاً هناك خشية من استمرار التحرشات الإيرانية بالملاحة سواء في مضيق هرمز أو باب المندب عبر وكلائها من الأذرع الإرهابية في اليمن والعراق وغيرها والتي تستخدمها إيران في مثل هذه الأعمال تجنبا لتحمل المسؤولية الدولية الناتجة عن ذلك.

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أدرجت مواطناً إيرانياً، وشركتي شحن بحري، و3 شركات متعاملة مع شركة “ماهان للطيران”، على قائمة عقوباتها خلال الساعات الماضية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً