مركز دبي للأمن الإلكتروني و”صحة دبي” يطلقان مواصفة لتأمين المعدات الطبية

مركز دبي للأمن الإلكتروني و”صحة دبي” يطلقان مواصفة لتأمين المعدات الطبية

أطلق مركز دبي للأمن الإلكتروني بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، أمس “مواصفة أمن المعدات الطبية” ، والتي طورها المركز بالتعاون مع الهيئة  بهدف وضع المعايير الأمنية الرئيسية للمعدات الطبية الحساسة، فيما  تقوم “صحة دبي” بتفعيل معايير المواصفة والتدقيق على مدى تطبيقها في كافة المنشآت الصحية، وعلى كافة المعدات الطبية، وحضر المؤتمر عامر شرف، مدير إدارة…

أطلق مركز دبي للأمن الإلكتروني بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي، أمس “مواصفة أمن المعدات الطبية” ، والتي طورها المركز بالتعاون مع الهيئة بهدف وضع المعايير الأمنية الرئيسية للمعدات الطبية الحساسة، فيما تقوم “صحة دبي” بتفعيل معايير المواصفة والتدقيق على مدى تطبيقها في كافة المنشآت الصحية، وعلى كافة المعدات الطبية، وحضر المؤتمر عامر شرف، مدير إدارة التعاون ودعم الامتثال في مركز دبي للأمن الإلكتروني، و الدكتورة بشرى البلوشي، رئيس قسم الأبحاث والإبتكار في المركز ، والدكتورة أماني الجسمي، مدير إدارة تقنية المعلومات وناصر حسن البلوشي رئيس أمن المعلومات في هيئة الصحة بدبي.

تطوير مستمر
وقال يوسف حمد الشيباني المدير العام لمركز دبي للأمن الإلكتروني إن إطلاق هذه المواصفة يأتي ضمن استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني لتطوير النظم والمواصفات المبتكرة في مجال الأمن الإلكتروني، وتطوير فضاء إلكتروني آمن في إمارة دبي عبر شراكات استراتيجية تستهدف إبراز دور إمارة دبي في تأمين الفضاء الرقمي لإمارة دبي.

وأكدت الدكتورة أماني الجسمي على الاهتمام الكبير الذي توليه الهيئة لضمان وحماية خصوصية المرضى وتأمين معلوماتهم الصحية ضمن جهودها المستمرة لتطبيق أفضل الحلول والممارسات الأمنية للوقاية من الهجمات واختراق المعلومات، مشيدة بالجهود التي يقوم بها مركز دبي للأمن الإلكتروني ودوره الرائد في تطوير وتنفيذ التشريعات والسياسات الخاصة بأمن المعلومات، ووضع معايير ممارسات الأمن الإلكتروني في مختلف القطاعات بإمارة دبي وإطلاق العديد من المبادرات الهادفة إلى مكافحة المخاطر وتهديدات الأمن الالكتروني.

وأعربت الدكتورة بشرى البلوشي، عن تقدير المركز للإسهامات القيمة التي قدمتها هيئة الصحة في دبي في إعداد وتطبيق هذه المواصفة ومعاييرها، حيث ساعدت الخبرة الطبية الكبيرة التي تتمتع بها الهيئة وإلمامها الشامل بالإجراءات المرتبطة بالأجهزة الطبية الحيوية، في خروج هذه المواصفة إلى حيز التطبيق.

وبين عامر شرف أن تطوير الخبراء في مركز دبي للأمن الإلكتروني وهيئة الصحة بدبي، لمواصفات حماية المعدات الطبية من أي اختراقات أمنية، يأتي انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل مدينة دبي الأكثر أماناً في الفضاء الرقمي، كما أنها تأتي تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، لافتاً إلى أن للتطور التكنولوجي أثر كبير على كافة القطاعات، حيث زاد بشكل كبير الاعتماد على التكنولوجيا في معظم نواحي الحياة.”

وأضاف أن هناك تعاونا مع كافة الجهات المعنية الاتحادية والمحلية للاستفادة من مجهودات المركز في هذا الشأن، خاصة أن مهمتنا في المركز ترتكز على دعم الجهات الحكومية في تمكينهم على تسريع نمو مشاريعهم لتحقيق أعلى مستويات الأمن الإلكتروني، ولذلك فإنه من الأهمية أن نسلط الضوء بشكل كبير على كيفية تأمين الأنظمة الصحية والمعدات الطبية، والتي تعتبر أحد أهم ركائز القطاع الصحي، بالإضافة الى تعزيز نتائج مؤشرات الأمن الإلكتروني في دبي، خاصة أنه وتوافقاً مع رؤية قيادتنا الرشيدة، فإننا نعمل ضمن فريق عمل واحد مع الجهات الحكومية لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في الابتكار والسلامة والأمن.

تشغيل آمن
ومن جانبه أوضح المهندس ناصر البلوشي أن المواصفة الجديدة الخاصة بأمن المعدات الطبية، جاءت كخطوة استباقية للتطور المتسارع الذي يشهده العالم في المجال التقني والذي فرض تحديات جديدة تتطلب التشغيل الآمن لهذه الأجهزة وتقليل مخاطرها على المرضى حيث تم تصنيف أجهزة المعدات الطبية وفقاً لأهميتها للمرضى، ومدى تأثيرها المباشر وغير المباشر على المريض والكادر الطبي ووضع العديد من الضوابط الخاصة بكل نوع من هذه الأجهزة.

ووضع مركز دبي للأمن الإلكتروني مواصفة معايير أمن المعدات الطبية، لضمان التشغيل الآمن للمعدات الطبية الحيوية في دبي، خاصة أن الأجهزة والمعدات الطبية الحيوية أصبحت تعتمد بشكل متزايد على الوسائل الإلكترونية لأداء وظائفها، في مهام المعالجة والتواصل، وهذا من شأنه أن يمهد الطريق لتحقيق التقدم في المجال الطبي، فيما تستند هذه المواصفة على معايير أمن إنترنت الأشياء والتي وضعها المركز، وتشمل جميع المعدات الطبية الحيوية الإلكترونية.

سياسات عالمية
وأخذ المركز في اعتباره عند وضع هذه المعايير العديد من المواصفات والسياسات العالمية بالإضافة إلى العديد من الأبحاث والدراسات التي أجريت على أمن الأجهزة الطبية الحيوية، ومن بينها اللوائح الإرشادية الأسترالية للأجهزة الطبية، ووثيقة الاتحاد الأوروبي الإرشادية حول الأجهزة الطبية، واللوائح الطبية في نيوزيلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، وغيرها من الجهات المتخصصة ذات الاعتبار في هذا الشأن.

وتقدم مواصفة أمن المعدات الطبية فيما يخص نطاق تطبيقها، الضوابط الأمنية الأساسية والمقترحة لأمن المعدات الطبية الحيوية الإلكترونية، وتتضمن البنية التنظيمية للمواصفة تصنيفاً للمعدات الطبية الحيوية الإلكترونية شديدة التنوع، بالإضافة إلى تطبيق ضوابط لأمن المعدات الطبية، حيث ينطبق عليها ضوابط معايير أمن انترنت الاشياء، كما توجد كذلك ضوابط إضافية يقترح تطبيقها على هذه المعدات، والتي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالوظيفة الطبية التي تؤديها هذه المعدات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً