الشرطة الجزائرية تستخدم قنابل الغاز لمنع محتجين من إغلاق مراكز التصويت

الشرطة الجزائرية تستخدم قنابل الغاز لمنع محتجين من إغلاق مراكز التصويت

أفادت مصادر محلية جزائرية بأن الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع محتجين على الانتخابات الرئاسية التي انطلقت صباح اليوم الخميس من إغلاق عدد من مراكز التصويت بولاية بجاية، إحدى مدن منطقة القبائل، شرقي الجزائر.

أفادت مصادر محلية جزائرية بأن الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لمنع محتجين على الانتخابات الرئاسية التي انطلقت صباح اليوم الخميس من إغلاق عدد من مراكز التصويت بولاية بجاية، إحدى مدن منطقة القبائل، شرقي الجزائر.

وذكرت المصادر أن عددا من المحتجين تجمعوا أمام مدرسة ابن تومرت بولاية بجاية وقاموا بإيقاف المسار الانتخابي، مشيرة إلى أن قوات مكافحة الشغب استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين

ولفتت المصادر إلى أن محتجين قاموا بإغلاق عدد من مراكز التصويت بنفس الولاية التي تقع على مسافة 250 كيلومترا شرقي العاصمة الجزائرية.

ولم يتسن التحقق من الخبر من مصدر رسمي.

وترجح التوقعات تسجيل مقاطعة كبيرة بمنطقة القبائل التي كانت دخلت في إضراب شامل منذ الأحد الماضي رفضا لتنظيم الانتخابات الرئاسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً