بطاقات “المساج” تثير استياء قاطني منطقة البرشا في دبي

بطاقات “المساج” تثير استياء قاطني منطقة البرشا في دبي

أبدى قاطنو منطقة البرشا في دبي انزعاجهم الشديد من تزايد انتشار بطاقات “المساج” التي تحمل صوراً مخلة بالآداب على الأرصفة والشوارع وبشكل ملفت للمارة، الأمر الذي يسبب لهم الكثير من الإحراج خصوصاً في حال اصطحابهم لأسرهم. 24 رصد هذه الظاهرة المنتشرة بشكل ملفت، ووثق بعدسة الكاميرا وجود كميات كبيرة من هذه البطاقات منثورة في الشوارع، وعلى نوافذ المركبات خلال ساعات…




alt


أبدى قاطنو منطقة البرشا في دبي انزعاجهم الشديد من تزايد انتشار بطاقات “المساج” التي تحمل صوراً مخلة بالآداب على الأرصفة والشوارع وبشكل ملفت للمارة، الأمر الذي يسبب لهم الكثير من الإحراج خصوصاً في حال اصطحابهم لأسرهم.

24 رصد هذه الظاهرة المنتشرة بشكل ملفت، ووثق بعدسة الكاميرا وجود كميات كبيرة من هذه البطاقات منثورة في الشوارع، وعلى نوافذ المركبات خلال ساعات النهار والليل.

صور مخلة
وقال أنور سالم:” لا نكاد نترك مركباتنا فترة قصيرة لنعود إليها ونجد حواف النوافذ مليئة ببطاقات “المساج” التي تحمل صوراً مخلة، يخيل لك أنها محاولة للترويج للرذيلة”، لافتاً إلى أنها كثيراً ما تسبب لهم الإحراج وبالأخص في الوقت الذي يكونون فيه برفقة زوجاتهم وأطفالهم.

مشهد مألوف
وبدوره، أكد المقيم ريان عبدالله، أن المشهد بات مألوفاً في الآونة الأخيرة، إذ من النادر ترك السيارة في الشارع ولدقائق معدودة من دون أن يظهر على نوافذها هذا النوع من البطاقات، وطالب الجهات المختصة بتشديد الرقابة وتغليظ العقوبة على مراكز المساج وموزعي البطاقات، وكذلك المطابع التي تقوم بطباعتها.

إحراج كبير
من جانبه، قال خالد سامي:” مثل هذه التصرفات بعيدة عن عادات وتقاليد مجتمعاتنا العربية، لذلك تسبب لنا الكثير من الإحراج”، لافتاً إلى أنه حاول في أحد الأيام مناقشة أحد موزعي البطاقات إلا أنه لاذ بالفرار عند مناداته، لعلمه بأن هذا العمل الذي يقوم به مخالف للإجراءات والقوانين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً