حمدان بن راشد: «حمدان التعليمية» من بيوت الخبرة المرموقة

حمدان بن راشد: «حمدان التعليمية» من بيوت الخبرة المرموقة

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، مساء أمس، بقصر سموه في زعبيل، وفداً رفيع المستوى من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة «EFQM»، برئاسة راسل لونغميور، المدير التنفيذي للمؤسسة، وسامولي برويكونين، مدير التقييم والاعتراف، وإسراء المبيضين، المدير الإقليمي لمكتب المؤسسة في الشرق الأوسط بدبي، بحضور الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس…

استقبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، مساء أمس، بقصر سموه في زعبيل، وفداً رفيع المستوى من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة «EFQM»، برئاسة راسل لونغميور، المدير التنفيذي للمؤسسة، وسامولي برويكونين، مدير التقييم والاعتراف، وإسراء المبيضين، المدير الإقليمي لمكتب المؤسسة في الشرق الأوسط بدبي، بحضور الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، وعدد من المسؤولين، إذ تطرق اللقاء إلى بحث أوجه التعاون والبرامج المشتركة بين مؤسسة حمدان بن راشد و«EFQM» وسبل تعزيزها، إضافة إلى مستجدات مشروع «نموذج حمدان EFQM التعليمي» الذي يُعد أحدث أدوات قياس الجودة التعليمية في المدارس، بهدف تحسين الأداء التعليمي وفق أفضل المعايير العالمية المعتمدة.

وأكد سموه: «أن مؤسسة حمدان التعليمية غدت من بيوت الخبرة المرموقة في مجال التميز التعليمي ورعاية الموهوبين والابتكار، وهي ترتبط بشراكات دولية وثيقة مع المنظمات الدولية المتخصصة».

وتَسلّم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم من لونغميور شهادة الشراكة الاستراتيجية التي تُمنح للشركاء الاستراتيجيين الذين لهم إسهامات ملموسة في إطار الجودة، وتقديراً لدور سموه في مساندة الشراكة بين مؤسسة حمدان التعليمية والمؤسسة الأوروبية للجودة والتضامن كشريك استراتيجي مساهم في إطلاق نموذج حمدان EFQM التعليمي لقياس جودة التعليم الذي يُعد من البرامج الدولية المهمة لغايات تحقيق الجودة التعليمية.

ورحب سمو الشيخ حمدان بن راشد بالوفد، وأشاد بجهود المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة ودورها في ترسيخ ثقافة الجودة، ودعم الاستراتيجيات المؤسسية نحو استخدام أفضل المعايير العلمية في الوفاء بواجباتها وخدماتها على النحو الذي يحقق رضا العملاء واستدامة التطوير، وأضاف سموه: «أن مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز تواصل عن جدارة دعمها للتعليم، وخاصةً في دولة الإمارات ، بهدف دفع جهود تطويره لتمضي قُدُماً».

وقال سموه: «إن الشراكة مع المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة EFQM تُعد أحد الاتجاهات الفاعلة التي نتبعها في الاستفادة من هذه المنظمة التي تُعد إحدى المنظمات العريقة وذات الخبرة العميقة في مجال الجودة التي نثق بجدوى التعاون معها وبالمخرجات التي ستنتج عنها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً