«صحة أبوظبي» تحذّر من رفض استقبال أي حالة طارئة لا تحمل «تأميناً»

«صحة أبوظبي» تحذّر من رفض استقبال أي حالة طارئة لا تحمل «تأميناً»

أكدت دائرة الصحة في أبوظبي ضرورة التزام جميع المنشآت الصحية العاملة في الإمارة باستقبال وعلاج جميع الحالات الصحية الطارئة إلى أن تستقر حالة المريض، تماشياً مع السياسات الصادرة عن الدائرة سابقاً، وقالت: «يحظر بتاتاً رفض استقبال أو علاج أي حالة طارئة لعدم توافر أو سريان صلاحية بطاقة التأمين الصحي للمريض».

أكدت دائرة الصحة في أبوظبي ضرورة التزام جميع المنشآت الصحية العاملة في الإمارة باستقبال وعلاج جميع الحالات الصحية الطارئة إلى أن تستقر حالة المريض، تماشياً مع السياسات الصادرة عن الدائرة سابقاً، وقالت: «يحظر بتاتاً رفض استقبال أو علاج أي حالة طارئة لعدم توافر أو سريان صلاحية بطاقة التأمين الصحي للمريض».

وأكدت الدائرة أهمية التنسيق بين المنشآت الصحية عند تحويل المريض من منشأة إلى أخرى، من خلال التأكد من أن قسم الطوارئ في المستشفى المحوّل إليه المريض على استعداد لاستقبال الحالة المرضية المعنية، بالإضافة إلى التأكد من توافر الطاقة الاستيعابية اللازمة لاستقبال المرضى.

ودعت الدائرة المنشآت الصحية إلى التواصل مباشرة مع قسم العمليات بها في حال تبيّن عدم توافر سرير شاغر في المستشفى المحوّل إليه المريض.

وأوضحت الدائرة أن المنشأة الصحية التي لا تلتزم بما ورد في التعميم تتحمل مسؤولية ذلك، وتكون عرضة للمساءلة القانونية وفقاً لما تنص عليه اللوائح والقوانين المعمول بها.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أخيراً، قصة مقيم عربي اتهم مستشفى خاصاً في مدينة العين بالإهمال، ما نتج عنه وفاة طفله البالغ من العمر عامين، وقدّم بلاغاً ضد المستشفى وأحد أطباء الأطفال، بالإضافة إلى اتهامه مستشفى خاصاً آخر بالتقاعس عن علاج طفله لعدم سريان التأمين الصحي، واشتراطه تسديد 10 آلاف درهم مقدّماً للبدء في علاجه، فيما أكدت دائرة الصحة بأبوظبي تلقّيها شكوى والد الطفل المتوفى، والتحقيق فيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً