أضرار السرعة في تناول الطعام

أضرار السرعة في تناول الطعام

جدة – ولاء حداد الأربعاء,11 كانون اﻷول (ديسمبر) 2019 الحياة العصرية وضيق الوقت وكثرة الإنشغال الذي يميزها جعل الكثيرين يختصرون من أوقات تناول الوجبات الرئيسية ويضطرون لتناول الطعام بسرعة، إلا أن هذا الأمر له أضرار عدة على الصحة، نتعرف عليها كما وردت في موقع ويب طب. أضرار السرعة في تناول الطعام: زيادة الوزن: إن تناول الطعام سريعاً يجعلك تتناول …

جدة – ولاء حداد

الأربعاء,11 كانون اﻷول (ديسمبر) 2019

الحياة العصرية وضيق الوقت وكثرة الإنشغال الذي يميزها جعل الكثيرين يختصرون من أوقات تناول الوجبات الرئيسية ويضطرون لتناول الطعام بسرعة، إلا أن هذا الأمر له أضرار عدة على الصحة، نتعرف عليها كما وردت في موقع ويب طب.

أضرار السرعة في تناول الطعام:

زيادة الوزن: إن تناول الطعام سريعاً يجعلك تتناول كميات أكبر من الطعام، وذلك لأن الدماغ تحتاج إلى حوالي 20 دقيقة لإرسال إشارات الشبع، وبالتالي سوف تستمر في تناول الطعام لفترة طويلة حتى يتوقف الجوع لديك.

الإصابة بمرض السكري:

يقول بعض الأطباء، أن تناول الطعام سريعاً يجعلك لا تميل للشعور بالشبع، وتفرط في تناول الطعام، مما يتسبب في تقلبات أكبر بمستوى الغلوكوز.

عسر الهضم:

حينما تتناول كميات كبيرة من الطعام في وقت قصير، وخاصةً الأطعمة الدهنية والدسمة، فإنك تصعب مهمة الجهاز الهضمي في أداء وظائفه، ويمكن أن تصاب بعسر الهضم.

مشكلات في القلب:

ينتج عن تناول الأكل سريعاً الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، مما يعرض الجسم لمخاطر أمراض القلب والسكتة الدماغية.

ويمكن أن تؤدي متلازمة الأيض إلى مشكلات صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم ونقص الكوليسترول وزيادة الوزن.

الإرتجاع الحمضي:

عند دخول الطعام سريعاً إلى المعدة، وبكميات كبيرة، فيمكن أن يسبب ارتجاع الحمض والشعور بالحرقان، وتشمل مضاعفات هذه المشكلة الإصابة بالغثيان والام البطن وصعوبة البلع.

الإختناق

إن الإسراع في تناول الطعام يمكن أن يؤدي إلى حدوث الإختناق، وذلك في حالة الإبتلاع دون مضغ جيد.

كما أن الحديث والضحك خلال تناول الطعام سريعاً يزيد من إحتمالية وقوف الطعام في البلعوم وحدوث الإختناق، ويزيد هذا الخطر لدى الأطفال.

التسمم الغذائي:

في حالة التهام الطعام سريعاً، فقد لا تميز ما تأكله حتى وإن كان في الطعام أي مخاطر، وخاصةً عند تناول الوجبات السريعة من المطاعم، مما يعزز فرص حدوث التسمم الغذائي.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً