نتانياهو يدرس التخلي عن الحصانة

نتانياهو يدرس التخلي عن الحصانة

كشف مسؤولون في حزب الليكود الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، أن رئيس الحزب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، يدرس التنازل عن الحصانة إذا تم تشكيل حكومة وحدة، خلال الساعات المتبقية، قبل حل الكنيست الإسرائيلي. وبحسب ما قال موقع “i24 نيوز” الإسرائيلي، إن “نتانياهو يدرس إمكانية الإعلان في الكنيست عن عزمه التنازل عن الحصانة إذا تم تشكيل حكومة، وبالتالي تجنب …




رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (أرشيف)


كشف مسؤولون في حزب الليكود الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، أن رئيس الحزب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، يدرس التنازل عن الحصانة إذا تم تشكيل حكومة وحدة، خلال الساعات المتبقية، قبل حل الكنيست الإسرائيلي.

وبحسب ما قال موقع “i24 نيوز” الإسرائيلي، إن “نتانياهو يدرس إمكانية الإعلان في الكنيست عن عزمه التنازل عن الحصانة إذا تم تشكيل حكومة، وبالتالي تجنب حل الكنيست وخوض انتخابات ثالثة”.

وأضاف الموقع، أن الهدف من إمكانية اعلان نتانياهو بالتنازل عن الحصانة، للكشف عن معارضة تحالف “أزرق أبيض” لتشكيل حكومة وحدة، ولدراسة مدى جدية رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، حول حكومة موسعة.

وفجّر تمسك نتانياهو بالحصانة من الملاحقة القانونية، جهود التباحث حول حكومة وحدة إسرائيلية مع حزب “أزرق أبيض” الذي يتزعمه بيني غانتس، حيث رفض غانتس التحالف مع نتانياهو في حال ثبوت قضايا فساد خطيرة تلاحقه، كما رفض إصرار نتانياهو على رئاسة الفترة الأولى في حكومة تناوبية يشارك فيها الحزبان.

وصادقت اللجنة الخاصة في الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على قانون حل الكنيست الـ 22، بالقراءة الأولى، قبل تحضيره للقراءة الثانية والثالثة ومن ثم التصويت عليه في الهيئة العامة.

ومع انتهاء ساعات مساء اليوم الأربعاء، تنتهي المهلة الممنوحة للكنيست الإسرائيلي، من أجل تسمية رئيس للوزراء الإسرائيلي، وفي حال عدم حدوث أي تقدم خلال الساعات المقبلة، فإن إسرائيل ستكون أمام خيار وحيد هو حل الكنيست الإسرائيلي، والذهاب نحو انتخابات ثالثة.

وفي حال حدوث أي تقدم في ملف تشكيل الحكومة الإسرائيلية، فإن الرئيس الإسرائيلي يستطيع تمديد مهلة تشكيل الحكومة لأسبوعين إضافيين، من أجل إفساح المجال أمام الأحزاب الإسرائيلية للتباحث حول تشكيل الحكومة المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً