باحث: الكونغرس يتجه لبحث وضع “الإخوان” على قوائم الإرهاب

باحث: الكونغرس يتجه لبحث وضع “الإخوان” على قوائم الإرهاب

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الدكتور طارق فهمي، إن نوابا بالكونغرس الأمريكي سوف يفتحون ملف حظر نشاط جماعة الإخوان من جديد في إطار لعبة المساومات مع الإدارة الأمريكية. وأوضح الدكتور طارق فهمي، أن مجلس العلاقات المتخصصة ومركز سابان ومركز التقدم الأمريكي وهي مراكز بيوت خبرة وتهتم بموضوعات الجماعة الإرهابية بدأت في الفترة الأخيرة سلسلة تقارير موجهة حول ضرورة…




قيادات في تنظيم الإخوان الإرهابي (أرشيفية)


قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الدكتور طارق فهمي، إن نوابا بالكونغرس الأمريكي سوف يفتحون ملف حظر نشاط جماعة الإخوان من جديد في إطار لعبة المساومات مع الإدارة الأمريكية.

وأوضح الدكتور طارق فهمي، أن مجلس العلاقات المتخصصة ومركز سابان ومركز التقدم الأمريكي وهي مراكز بيوت خبرة وتهتم بموضوعات الجماعة الإرهابية بدأت في الفترة الأخيرة سلسلة تقارير موجهة حول ضرورة التعامل مع حالة الإخوان وحظر الجماعة والنشاط الاقتصادي الكبير في أمريكا ومخالفة القوانين والقواعد الفيدرالية الأمريكية.

وأشار فهمي، في تصريحات صحافية، إلى أن بعض نواب الكونغرس الأمريكي الذين يسعون لفتح ملف نشاط الإخوان مدعمين بتقارير الخارجية الأمريكية وملفات الاستخبارات الأمريكية التي تحذر من إهمال ملف الجماعة وعدم وضعه على الأولويات والمطالبة بالكشف عن المسكوت عنه في دوائر محددة تحاول غلق الملف وإنهاء التحقيقات الفيدرالية .

وأضاف فهمي، أن تأكيد مجلس الأطلنطي الأمريكي على أن مجلس الأمن القومي سيبحث وضع الإخوان، أمر مهم وله دلالاته من حيث التوقيت والتداعيات المحتملة، خاصة أنها تتزامن مع ما تقوم به لجان الكونجرس المتخصصة من عقد جلسات إنصات واستماع حول خطر تمدد الجماعة في أوروبا وفي الأراضي الأمريكية خاصة في ممارسات النشاط الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

ولفت فهمى، إلى أن هناك تحول لافت في المواقف الأمريكية تجاه الإخوان، وسيثار الموقف مع قرب الانتخابات الرئاسية وسيكون حظر الجماعة وتحييد وجودها في أمريكا مطروحاً وستدخل فيه قيادات من الجمهوريين والديمقراطيين.

وأكد فهمي، أن موقف الإدارة الأمريكية واضح تجاه الإخوان ومن الطبيعي أن يكون تغيير الموقف من الجماعة المحظورة تأثيرات مباشرة على الموقف القطري والتركي، إذ لا يمكن أن يستمر الموقف على حاله في ظل مساعي مستميتة من الإخوان لإفشال أي مخطط يقترب من ملف الحظر داخل الكونغرس ومن المتوقع أن يكون للمواقف الأمريكية تأثير على علاقات أمريكية بالإقليم خاصة بالنسبة للتعاملات مع سائر جماعات الإخوان في الأردن والمغرب وتونس والجزائر، وستتعامل الإدارة الأمريكية مع خطر التنظيم الرئيسي وليس كل فرع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً