بلدية دبي: الأمطار أكثر من المتوقع و30 تنكر لسحب المياه

بلدية دبي: الأمطار أكثر من المتوقع و30 تنكر لسحب المياه

قال المهندس طالب عبد الكريم جلفار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية، إن كمبات الامطار التي هطلت اليوم أكثر من المتوقع وهناك أكثر عن 30 تنكر تعمل لسحب مياه الامطار، لافتا إلى أن جميع الفرق متواجدة في المناطق غير الموصولة في شبكة مياه الامطار، والتي لا تتجاوز 10 % بينما أكثر من 90 % موصولة…

قال المهندس طالب عبد الكريم جلفار المدير التنفيذي لقطاع خدمات البنية التحتية، إن كمبات الامطار التي هطلت اليوم أكثر من المتوقع وهناك أكثر عن 30 تنكر تعمل لسحب مياه الامطار، لافتا إلى أن جميع الفرق متواجدة في المناطق غير الموصولة في شبكة مياه الامطار، والتي لا تتجاوز 10 % بينما أكثر من 90 % موصولة بالشبكة، وجميع محطات وشبكات تصريف الامطار بوضعية التشغيل ولا وجود للاعطال، وهناك بعض المواقع تحتاج إلى وقت لتصريف المياه نظرا لأن كميات الامطار كثيرة.
وسقطت أمطار في دبي تتراوح بين المتوسطة والغزيرة صاحبها انخفاض في درجات الحرارة مع تدني مستوى الروية بسبب الغيوم.

وأكد جلفار لـــ “البيان” أنه مع بداية موسم الأمطار على الدولة بمختلف مناطقها، تقوم بلدية دبي باستعدادت خاصة ومسبقة واستنفار جهود كافة إداراتها المعنية للتعامل مع مياه الأمطار و كافة ظروف الموسم المطري، لافتا إلى أن داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي أصدر تعليماته بتكثيف الجهود ورفع درجة استعداد لجنة إدارة المخاطر والطوارئ بالبلدية، وما يتبعها من فرق العمل الميداني المختلفة والمعنية بتصريف مياه الأمطار، لبذل كل الجهود الممكنة لحماية الأرواح والممتلكات وعدم تشكل أي تجمعات مياه كبيرة ومعيقة، قد تؤدي الى التأثير على استمرارية حركة سير المرور، وعمل الخدمات الحيوية.

وتابع: إن لجنة إدارة المخاطر والطوارئ تقوم بعمل متواصل خلال الأسبوع الماضي، كما قامت برصد ودراسة نتائج التعامل مع حالة الأمطار التي حدثت يوم 20 نوفمبر، ورفعت تقريرها إلى مدير عام بلدية دبي، وأظهرت الدراسة نجاح البلدية، لحد كبير في التعامل مع الموقف، بلا مخاطر أو حوادث أو إعاقة لحركة السيارات والجمهور إلى درجة كبيرة في الشوارع الرئيسية والفرعية.
وأضاف: تمت معالجة كافة نقاط تجمعات مياه الأمطار بنسبة 100% ضمن الوقت المحدد، كما تمت الاستجابة لكافة البلاغات الواردة عن طريق مركز الاتصال أو وسائل التواصل الاجتماعي، ولم يتم تسجيل أي حالات طفح مياه في البيوت والمنازل والمحلات التجارية.

10 مناطق

وقال المهندس طالب جلفار، إن جميع فرق البلدية في كافة تخصصاتها، تعاملت مع الموقف بشكل مسبق قبل الأمطار المتوقعة، وتم تقسيم المدينة إلى 10 مناطق، وتوفير كافة المعدات و الآليات الضرورية للعمل من مضخات ثابتة ومتحركة وصهاريج ومعدات، لفتح وتنظيف خطوط تصريف مياه الأمطار، حيث تم توفير عدد 43 صهريج و 64 مضخة مياه متحركة تم إبتكارها بفكرة بسيطة بتركيب المضخات على سيارات النقل القديمة الموجودة لدينا، وتم توزيعها على كافة مناطق المدينة، كما تم تنظيف حوالي 20 ألف فتحة تصريف مياه أمطار ، وجاري استكمال تنظيف باقي فتحات التصريف التي تزيد عن 70 ألف فتحة.

فرق متابعة

وأشار جلفار إلى أن فرق المتابعة في إدارات الصحة والسلامة وعلاقات المتعاملين والشركاء وإدارة التسويق المؤسسي والعلاقات، قامت بالتواصل مع فرق العمل، لتحويل البلاغات و كذلك لإعادة بث رسائل التوعية والرسائل العاجلة اللازم ايصالها الى الجمهور من خلال قنوات وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية للبلدية، حيث تم التركيز قبل بدء الأمطار، على توعية الجمهور بمخاطر صرف مياه الأمطار من أسطح المنازل في شبكة الصرف الصحي، وضرورة تعاون الجمهور بتنظيف فتحات التصريف عند اللزوم، إذا لم تكن قد خضعت للتنظيف بالفعل، وغيرها من رسائل التوعية الضرورية.

المرحلة المقبلة

وعن استعداد البلدية للأمطار المتوقعة خلال المرحلة المقبلة، قال جلفار، إن شبكة الصرف الصحي والري والأمطار، تم تطويرها وصيانتها مؤخراً، وتم مراجعة خطط الصيانة الوقائية الدورية لمحطات ضخ وتصريف مياه الأمطار الرئيسية والفرعية والتأكد من جاهزية جميع محطات الضخ وبحيرات تجميع وتصريف مياه الأمطار، ومراجعة خطط تنظيف وصيانة خطوط تصريف مياه الأمطار الرئيسية والفرعية، واستفدنا من خبرات الأسبوع الماضي بالتأكد من جاهزية المعدات وتجهيز مضخات متحركة لدعم فرق العمل بالسرعة اللازمة عند الحاجة، وبناءً على توقعات شدة الحالة الجوية وغزارة الأمطار، وقبل كل ذلك نؤكد يومياً على جاهزية فريق العمل في البلدية من كافة القطاعات والإدارات، بحيث يكون لدينا مئات المشاركين حسب التخصصات، وحسب الاحتياجات، ونثق في قدرة البلدية على القيام بدورها المطلوب في تحمل المسؤولية كما تتحملها في جميع الأعمال التي تتعهدها أو توكل إليها.
كلام صور
طالب جلفار

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً