طرق دبي تبنى غرفاً متنقلة لانتظار ركاب الحافلات بخاصية الطباعة ثلاثية الأبعاد

طرق دبي تبنى غرفاً متنقلة لانتظار ركاب الحافلات بخاصية الطباعة ثلاثية الأبعاد

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن عملها حاليا على انشاء غرف مخصصة لركاب الحافلات العامة المعروفة باسم مظلات، توفرها تحت الطلب وعند الحاجة، أطلقت عليها مواقع انتظار مرنة، وأنها تعمل حاليا على تطوير نماذج لتلك الغرف ستقوم ببنائها بخاصية الطباعة ثلاثية الابعاد، معلنة ايضا عن موعد تدشين مركز التحكم المروري في البرشاء في أبريل…




كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي عن عملها حاليا على انشاء غرف مخصصة لركاب الحافلات العامة المعروفة باسم مظلات، توفرها تحت الطلب وعند الحاجة، أطلقت عليها مواقع انتظار مرنة، وأنها تعمل حاليا على تطوير نماذج لتلك الغرف ستقوم ببنائها بخاصية الطباعة ثلاثية الابعاد، معلنة ايضا عن موعد تدشين مركز التحكم المروري في البرشاء في أبريل المقبل.

جاء ذلك على لسان المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير خلال مشاركته في جلسة نقاشية رئيسية خلال اعمال اليوم الثاني من فعاليات منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع. وأشار خلال مشاركته الى عمل الهيئة حاليا على بناء مركز التحكم المروري في البرشاء الذي سيتم تشغيله في موعد اقصاه منتصف عام 2020. وأكد ان الهيئة ستتمكن من تحويل 90% من مركبات الأجرة العاملة في دبي الى كهربائية أو هجينة بحلول عام 2026، لافتا الى انها قامت بتشغيل خدمة حافلات عند الطلب، وأنها تجري حالياً اختبارات على الحافلات الكهربائية.

وقال الطاير أن الهيئة تجري حالياً تجارب على تشغيل الحافلات الكهربائية، لافتا ان التطور التكنولوجي والصناعي الذي أحدثته الثورة الصناعية الرابعة فرض على الحكومات، تطوير أسس تخطيط المدن وتخطيط البنية التحتية للنقل والطرق بما يتناسب مع المتطلبات المستقبلية، لا سيما في ظل النمو السكاني المستمر الذي تشهده مختلف المدن الرئيسة في العالم.

وقال الطاير ان الهيئة أطلقت حزمة مشاريع ومبادرات لمواكبة مستجدات مستقبل التنقل، عبر استخدام الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة من خلال تدشين مركز التحكم الموحد لأنظمة النقل والطرق، الذي يتعامل مع قرابة 75 مليون معلومة يوميا. وأشار كذلك الى التعاون مع شركة (كريم)، في توفير خدمة (هلا) للحجز الإلكتروني لمركبات الأجرة، التي خفضت وقت الحصول على مركبات الأجرة من 12 دقيقة الى 3.5 دقائق، ومن خلال خدمة الوايف آي المجانية تجاوزنا حاجز اللغة عبر توفير الترجمة الفورية بمختلف اللغات للمتعاملين.

وحول الرؤية المستقبلية للنقل في عام 2040، قال الطاير ان هناك العديد من التحديات والمتغيرات والجوانب غير المعروفة في مشهد المواصلات على مدى الـ 20 سنة القادمة، حيث التكنولوجيا تتطور بصورة متسارعة، والتعامل مع هذا الوضع يتطلب استخدام أسلوب تحليل السيناريوهات لتخطيط المستقبل، وتطوير أسس تخطيط المدن وتخطيط البنية التحتية للنقل والطرق بما يتناسب مع المتطلبات المستقبلية

وتابع الطاير ان هناك حاجة ملحة لتضافر جهود جميع القطاعات ذات العلاقة لتطوير سيناريوهات مستقبلية لدعم اتخاذ القرارات الصحيحة لمستقبل إمارة دبي، واستخدام أدوات خاصة لمراقبة التوجهات العالمية ووضع خطة عمل مناسبة للمستقبل، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة في دبي استشرفت مبكراً مستقبل التنقل، حيث وضع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، سبعة مبادئ رئيسة لمدن المستقبل، تشمل التحول الجذري في تصميم المدن، وطريقة التنقل، وطريقة العيش، وطريقة استغلال الموارد، ومفهوم التنافسية، واقتصادات المدن، والحوكمة، وعلى مستوى هيئة الطرق والمواصلات، وضعت الهيئة سيناريوهات لمستقبل التنقل في دبي للأعوام 2030 ـ 2071.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً