الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

أكد الخبير الأوروغواياني واستشاري الاستخدامات الطبية للقنب، ميجل فيدوفيتش، أن نبات القنب يمكنه أن يعالج الضغوط الاجتماعية ويساعد في علاج الأمراض المستعصية، بالإضافة إلى استخدامات صناعية واسعة النطاق. وقال فيدوفيتش “مجتمعنا مريض” بأمراض لم تستطع العلاجات التقليدية على علاجها بشكل فعال حتى الآن، لذا يتم حاليا تقديم الاستخدام الطبي لنبات القنب كبديل مفيد لعلاج سلسلة…

الاستخدام الطبي لنبات القنب يعالج عشرات الأمراض المستعصية

أكد الخبير الأوروغواياني واستشاري الاستخدامات الطبية للقنب، ميجل فيدوفيتش، أن نبات القنب يمكنه أن يعالج الضغوط الاجتماعية ويساعد في علاج الأمراض المستعصية، بالإضافة إلى استخدامات صناعية واسعة النطاق.

وقال فيدوفيتش “مجتمعنا مريض” بأمراض لم تستطع العلاجات التقليدية على علاجها بشكل فعال حتى الآن، لذا يتم حاليا تقديم الاستخدام الطبي لنبات القنب كبديل مفيد لعلاج سلسلة من الأمراض التي تصيب الإنسانية.

وسلط فيدوفيتش الضوء في مقابلة مع “إفي” على موافقة الإكوادور مؤخرا على إلغاء تجريم الاستخدام الطبي للماريخوانا، وأكد أن هذه الخطوة تحظى بأهمية كبرى في ظل فشل المستحضرات الصيدلانية في تقديم علاجات لبعض الأمراض.

وأوضح أن “القنب عبارة عن نبات من نوع خاص، ينتج نفس المركبات النشطة في جسمنا” لتحقيق “التوازن الفيزيائي والكيميائي للخلايا”.

بالإضافة إلى ذلك، كان استخدامه يمثل أمرا طبيعيا في العديد من مجتمعات أمريكا الجنوبية لأكثر من 500 عام، وحاليا يعتبر استخدامه الصناعيد “فرصة واعدة”.

وقالت الطبيبة المتخصصة في الاستخدام العلاجي للقنب، كريستينا مارتينيث، إنه يمكن استخدام القنب في علاج أكثر من 50 مرضا مثل الصرع الحر ومرض الشلل الرعاش والزهايمر وآلام المفاصل وفقدان الشهية والغثيان الناجم عن عمليات جراحية، من بين أمراض أخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً