دعوات لاقتحام المنطقة الخضراء في بغداد.. وتحذيرات من “الفخ”

دعوات لاقتحام المنطقة الخضراء في بغداد.. وتحذيرات من “الفخ”

دفع الاغتيال، والخطف، وعنف ميليشيات موالية لإيران ضد النشطاء العراقيين، إلى انتشار دعوات، على مواقع التواصل الاجتماعي، لاقتحام المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد. في المقابل، اعتبر ناشطون أن الدعوة قد تكون “فخا” لإنهاء الاحتجاجات السلمية المستمرة منذ 1 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، وفق ما أورد موقع “الحرة” الإخباري.وانتشر هاشتاق #لاتدخل_للخضراء، للتحذير من اقتحام المنطقة الخضراء شديدة …




عراقي يرفع علم بلاده في ساحة التحرير ببغداد (إ ب أ)


دفع الاغتيال، والخطف، وعنف ميليشيات موالية لإيران ضد النشطاء العراقيين، إلى انتشار دعوات، على مواقع التواصل الاجتماعي، لاقتحام المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد.

في المقابل، اعتبر ناشطون أن الدعوة قد تكون “فخا” لإنهاء الاحتجاجات السلمية المستمرة منذ 1 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، وفق ما أورد موقع “الحرة” الإخباري.
وانتشر هاشتاق #لاتدخل_للخضراء، للتحذير من اقتحام المنطقة الخضراء شديدة التحصين، والتي تضم المقرات الحكومية، وعدد من السفارات.

وأبدى مغردون مخاوف من أن يؤدي اقتحام المنطقة الخضراء إلى سفك المزيد من الدماء على أيدي الميليشيات الموالية لإيران، وقوات الأمن.
وكان زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق المدعومة من إيران قيس الخزعلي، هدد بطريقة غير مباشرة المتظاهرين، أمس الإثنين، واتهمهم بأنهم جزء من مخطط استخباراتي.
ورأى ناشطون أن مقترح اقتحام المنطقة الخضراء يهدف إلى تحريف مسار الحراك العراقي عن سلميته، لتتحول إلى مظاهرات تخريبية.
يذكر أن جسر الجمهورية الذي يصل بين ساحة التحرير، والمنطقة الخضراء، شهد سقوط عشرات من القتلى، والمصابين بسبب العنف المميت الذي واجهت به القوات الأمنية والميليشيات، المتظاهرين عندما حاولوا عبوره إلى المنطقة الخضراء.
وتأتي هذه التطورات بعد يومين من تعرض متظاهرين إلى هجوم شنه مسلحون، أسفر عن مقتل 24 شخصاً على الأقل، وإصابة أكثر من 120 بجروح، حسب ما أكدت مصادر طبية لوكالة فرانس برس.
وتتواصل التظاهرات المطالبة برحيل الطبقة الحاكمة رغم العنف الذي أسفر عن مقتل أكثر 450 محتجاً منذ 1 أكتوبر(تشرين الأول) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً