أكد المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف عبيد سالم الزعابي، أن الإمارات العربية المتحدة كانت منذ البداية دائماً شريكاً نشطاً وفاعلاً لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك اعترافاً منها بالرسالة النبيلة التي تضطلع بها المفوضية السامية، وإدراكا منها لحجم المسؤولية التي تتحملها بجدية وإخلاص.

وقال السفير عبيد سالم الزعابي في كلمة له خلال مؤتمر “التعهدات لمفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين”، إن دولة الإمارات عازمة على مواصلة تعاونها مع المفوضية، ودعمها الكامل لبرامجها من أجل تحقيق الأهداف الإنسانية النبيلة.

وأعلن المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف -وفقاً لما نشرته وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية عبر موقعها الإلكتروني الرسمي اليوم الثلاثاء، عن مساهمة سنوية للإمارات بقيمة 200 ألف دولار أمريكي، في ميزانية مفوضية اللاجئين، كما أعرب في الوقت ذاته عن تقدير بلاده العميق لما تبذله المفوضية من جهود كبيرة، من أجل تخفيف معاناة اللاجئين في جميع أنحاء العالم، وحمايتهم وإيجاد حلول دائمة لمشاكلهم.

وعبّرالسفير الزعابي عن أمله في أن يكون المنتدى العالمي للاجئين الذي سيعقد يومي 17 و 18 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، محفلاً مثمرا لعرض أفضل الممارسات، وإيجاد حلول دائمة ومستدامة لجميع اللاجئين في العالم.