منتدى دبي العالمي لادارة المشاريع يطالب المؤسسات الناشئة بالابتكار بدل الربح السريع

منتدى دبي العالمي لادارة المشاريع يطالب المؤسسات الناشئة بالابتكار بدل الربح السريع

طالب منتدى دبي العالمي لادارة المشاريع، الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات في دبي، المؤسسات الناشئة بالابتكار بدل الربح السريع، كما عرضت الدورة السادسة لأعمال منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع عددا من التجارب المحلية والعالمية التي تمكنت من تنفيذ أنظمة ومشروعات حققت علامات فارقة سواء في قطاع النقل او في مختلف القطاعات الأخرى.




طالب منتدى دبي العالمي لادارة المشاريع، الذي تنظمه هيئة الطرق والمواصلات في دبي، المؤسسات الناشئة بالابتكار بدل الربح السريع، كما عرضت الدورة السادسة لأعمال منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع عددا من التجارب المحلية والعالمية التي تمكنت من تنفيذ أنظمة ومشروعات حققت علامات فارقة سواء في قطاع النقل او في مختلف القطاعات الأخرى.

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير خلال افتتاحه الدورة السادسة من اعمال منتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، ان على المؤسسات الرائدة والمبتكرة اعتبار الأخطاء عنصراً رئيساً في عملية تعلم الإدارة الناجحة للمشاريع، موجها المؤسسات الناشئة الى ضرورة التركيز في بدايات اعمالها على تقديم خدمات مبتكرة ومختلفة تفيد المجتمع وتخدم الانسان، وليس التركيز على تحقيق الربح السريع.

وتابع انه يجب ايضا على المؤسسات الناشئة والرائدة ان تدعم الشفافية ومشاركة المعلومات، وان تتبنى الابتكار والتقنيات المتقدمة في إدارة المشاريع لتحقيق النجاح.

وأشار الطاير الى التوصيات التي خرج بها المنتدى خلال السنوات الماضية والتي ساهمت في تقديم الحلول لعدد من التحديات التي تواجه تنفيذ المشاريع في مختلف القطاعات، والتي رسمت نوعا من خارطة معايير تكفل نجاح تنفيذها، من بينها وجوب استخدام المؤسسات مبادئ ومهارات إدارة المشاريع، باعتبارها جزءا أصيلا من الأعمال المؤسسية، وضرورة تبني تلك المؤسسات للابتكار والتقنيات المتقدمة في إدارة المشاريع لتحقيق النجاح والتعامل مع مختلف التحديات.

وانطلقت اعمال المنتدى تحت شعار “تنوُّعُ الثقافات”، بحضور عدد من رؤساء الهيئات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، والخبراء العالميين المتخصصين في مجال إدارة المشاريع.

واستهلت اعمال المنتدى بجلسات صباحية متزامنة عرضت نماذج ريادية في إدارة مشاريع خدمت المجتمع في الإمارات والعالم، تبعها الافتتاح الرسمي لأعمال المنتدى.

وعن معنى شعار المنتدى ” تنوع الثقافات”، قال الطاير انه ينسجم مع محتوى جلسات المنتدى التي اختارت هذا العام ان تسلط الضوء على تأثير تنوع الثقافات في مجال إدارة المشـاريع وأبرز القضايا والتحديات ذات الصلة، مثل تأثير التنوع الثقافي في مفاهيم إدارة المشـاريع وتحديات استقطاب المواهب في المجالات المتقدمة، وتأثير تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في منظومة إدارة المشـاريع.

ولفت الى تحقيق دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً وإمارة دبي على وجه الخصوص نمواً متسارعاً في كل المجالات، والذي زادت وتيرته منذ إعلان فوز دبي باستضافة المعرض الدولي “إكسبو 2020″، مضيفا انه يجري حالياً تنفيذ العديد من المشاريع لتلبية احتياجات استضافة وتنظيم “المعرض”، حيث تنفذ هيئة الطرق والمواصلات حزمة من مشاريع الطرق وأنظمة النقل الجماعي، منها مشروع (مسار2020).

من جهته قدم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد محمد الطاير تجربة الهيئة في تنفيذ مشروعات ريادية اجتمعت فيها عناصر النجاح في إدارة وتنفيذ المشاريع والتي من بينها خطط الهيئة التي ستمكنها من استخدام 75% من الطاقة المطلوبة في توليد الكهرباء من الطاقة النظيفة بحلول العام 2030. واستعرض الطاير عددا من تقنيات الذكاء الاصطناعي مشيرا الى “مركز التحكم الرقمي” للهيئة الذي يعد الأول من نوعه في الدولة من حيث توظيف هذه التقنية للمراقبة الاستباقية للبنية التحتية الرقمية وقنوات الخدمة لدى الهيئة.

واعتبر الطاير ان بيئة الامارات وامارة دبي المحفزة على الابداع والابتكار ارضا للمواهب ونمو المشروعات الريادية.

“سلامة” .. نظام الرعاية الصحية الالكتروني الآمن والمتكامل

عرضت مدير تكنولوجيا المعلومات في هيئة صحة دبي الدكتورة أماني الجاسمي خلال الجلسات الصباحية لأعمال المنتدى تجربة الهيئة في تنفيذ مشروع “نظام سلامة للرعاية الصحية”، وذلك كنموذج للمشاريع الريادية التي هدفها تقديم خدمات صحية لأفراد المجتمع من خلال نظام متكامل يكفل نجاح الإجراءات العلاجية والإدارية المطلوبة لتقديم خدمات طبية وفق اعلى المعايير.

ويعد النظام الذي تعمل الهيئة على تطويره منذ عدة سنوات، ملفا طبيا الكترونيا موحدا، وقد سهل على المرضى رحلة العلاج داخل مستشفيات ومراكز ” صحة دبي”، حيث انه نظام تقني متميز يمثل إنذارا مبكرا بحالة المريض أو المراجع لمستشفيات ومراكز الهيئة ما يمكن الأطباء من تفادي أية أثار جانبية قد تشكل خطرا على حياة المريض.

وأشارت الجاسمي الى تدريب 3 آلاف فرد من كادر الرعاية الطبية ليكونوا بدورهم فريقا متميزا وفعالا لتقديم التدريب والدعم لباقي العاملين وتمكينهم في استخدام نظام سلامة بالكفاءة المطلوبة، لافتة الى مواصلة أعمال التحديث و التطوير على مشروع نظام ” سلامة” بهدف تعزيز قدراته لاسيما في طرق تسجيل مواعيد المراجعات الطبية و نظام سداد الرسوم آليا عن طريق التطبيق الذكي.

قناة دبي المائية مشروع خلاق ذو وجه اجتماعي وثقافي

قالت المدير التنفيذي لمكتب المدير العام ومدير مجلس المديرين في الهيئة ورئيس اللجنة المنظمة للمنتدى موزة المري لـ “الامارات اليوم” إن هيئة الطرق والمواصلات في دبي لديها مسؤولية مجتمعية تلزمها بعقد هذا النوع من المنتديات والمؤتمرات الذي تعرض من خلاله خلاصة تجاربها وخبرتها في إدارة وتنفيذ المشاريع التي تخدم الانسان وتحسن من مستوى الخدمات التي تضمن له حياة يومية آمنة وسهلة وممتعة بنفس الوقت، لافتة الى ان مشروع قناة دبي المائية كان من أبرز تلك المشروعات التي جمعت هذه العناصر المهمة في تكوين مشروعات نقل لها وجه اجتماعي وثقافي وبنفس الوقت تخدم اهداف اقتصادية وسياحية كبرى.

وأكدت المري ان مسؤولية الهيئة ان تشارك المجتمع تفاصيل عن كيفية تنفيذ تلك المشروعات وان نفيد المؤسسات الأخرى بما تعلمناه من دروس خلال تنفيذنا لتلك المشروعات العملاقة.

ولفتت الى نماذج تنفيذ المشاريع التي تنشرها الهيئة كمرجع يمكن ان تستفيد منه المؤسسات الأخرى في تطبيق مشروعاتها.

وتجاوز عدد الحضور في الدورات السابقة لمنتدى دبي العالمي لإدارة المشاريع، 8000 مشارك يمثلون 40 دولة و250 متحدثاً عالمياً شاركوا في 150 جلسة، قدموا فيها خلاصة تجاربهم وخبراتهم وقصص نجاحهم في مجال إدارة المشاريع بمختلف أنواعها، مثل البنى التحتية وقطاعي النقل والمواصلات، والاقتصاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً