الإمارات تنضم إلى مبادرة أممية لتمكين المرأة في السلام والأمن

الإمارات تنضم إلى مبادرة أممية لتمكين المرأة في السلام والأمن

انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى شبكة رؤساء الدفاع المعنيين بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن، وذلك بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى شبكة رؤساء الدفاع المعنيين بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن، وذلك بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

وتواصل دولة الإمارات العربية المتحدة مسيرتها نحو تمكين المرأة في جميع القطاعات، ومنها الأمن والسلام حيث يعتبر الانضمام إلى شبكة رؤساء الدفاع خطوة تاريخية تكلل سنوات من العمل، لتعزيز مكانة المرأة حول العالم.

دعم

وقال اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية: «إن دولة الإمارات العربية المتحدة معروفة دولياً بدعمها أجندة المرأة في السلام والأمن ونشر النساء في بعثات هيئة الأمم المتحدة لحفظ السلام ومشاركتهن المتزايدة في جميع عمليات وأطر حفظ السلام والأمن حول العالم، لافتاً إلى دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدور المرأة في الأمن والسلام، ما أدى إلى إحراز تقدم محوري لدور الإمارات المتنامي في هذا الملف الأممي المهم.

وقال: «للإمارات تاريخ بارز وطويل في إشراك المرأة في العمل العسكري خاصة على مستوى منطقتنا العربية، ويتيح لنا الانضمام إلى شبكة رؤساء الدفاع المعنيين بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن فرصة كبيرة للعمل الوثيق مع الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة والدول ذات الخبرة الكبيرة في مجال حفظ السلام ».

دعم لا محدود

ومن جانبها قالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام: «إن انضمام الدولة إلى شبكة رؤساء الدفاع المعنيين بجدول أعمال المرأة والسلام يأتي نتيجة الدعم اللامحدود، الذي تقدمه القيادة الرشيدة للمرأة، وكذلك الدعم المستمر من جانب سمو أم الإمارات لتمكين المرأة في كل مجالات العمل».

وذكرت: «إن المرأة الإماراتية أصبحت بفضل هذا الدعم نموذجاً للتقدم والتمكين بين نساء العالم، وانخرطت بذلك في معظم أو جميع المهن في ميادين العمل كافة، وأبدعت فيها وأدارتها بكفاءة واقتدار ».

أولوية

ومن جانبها أكدت الدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب اتصال هيئة الأمم المتحدة للمرأة لدول مجلس التعاون الخليجي: «إن أجندة المرأة في السلام تمثل أولوية بالنسبة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وهيئة الأمم المتحدة بشكل عام».

وقالت: «إن انضمام دولة الإمارات العربية المتحدة إلى شبكة رؤساء الدفاع يعتبر تعهداً لإحداث تغيير ثقافي ومؤسسي قابل للتحقيق، بسبب توافق آراء الشركاء الاستراتيجيين بأهمية النهوض بدور المرأة في الأمن والسلام».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً