تركيا تبدأ عملية التغيير الديمغرافي في سوريا

تركيا تبدأ عملية التغيير الديمغرافي في سوريا

بعد أن هددت تركيا مراراً بأن قواتها لن تتردد بقتل أي مقاتل كردي تراه في المنطقة الآمنة التي تعتزم تثبيتها، على امتداد 120 كيلومتراً من الأراضي التي كانت القوات الكردية السورية تسيطر عليها، بدأت بتنفيذ عملية «التغيير الديمغرافي» في المناطق التي سيطرت عليها شمال البلاد في حين دخلت قوات روسية مدينة الرقة وهي المعقل الرئيسي…

بعد أن هددت تركيا مراراً بأن قواتها لن تتردد بقتل أي مقاتل كردي تراه في المنطقة الآمنة التي تعتزم تثبيتها، على امتداد 120 كيلومتراً من الأراضي التي كانت القوات الكردية السورية تسيطر عليها، بدأت بتنفيذ عملية «التغيير الديمغرافي» في المناطق التي سيطرت عليها شمال البلاد في حين دخلت قوات روسية مدينة الرقة وهي المعقل الرئيسي السابق لتنظيم داعش في سوريا.
وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،أمس، أن بلاده بدأت العمل على إسكان مليون شخص في مدينتي تل أبيض ورأس العين، وذلك في حديثه أمام وزراء الشؤون الاجتماعية بمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول.

مناطق جديدة

وأشار أردوغان إلى أنه سيتم تقديم الدعم لإنشاء مناطق سكنية جديدة في الشمال السوري، قائلا: «بدأنا العمل على إسكان مليون شخص في مدينتي تل أبيض ورأس العين». تلك المناطق التي شنت فيها تركيا سلسلة من عمليات دامية استهدفت المقاتلين الأكراد، وأدت إلى نزوح آلاف المدنيين، وسعت أنقرة إلى إعادة جزء كبير من اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها، والبالغ عددهم 3.6 ملايين.

كما أكد أردوغان أن بلاده لا تستطيع تحمل أعباء السوريين الموجودين على أراضيها والمقيمين بالقرب من الحدود التركية البالغ إجمالي عددهم 9 ملايين، مذكّراً بأن الاتحاد الأوروبي لم يقدم للاجئين السوريين سوى 3 مليارات يورو، بينما تجاوز ما أنفقته تركيا عليهم 40 مليار دولار، بحسب ما قاله.

في غضون ذلك، دخلت قوات روسية مدينة الرقة وهي المعقل الرئيسي السابق لتنظيم داعش في سوريا.

وأظهرت لقطات بثتها قناة زفيزدا التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية مجموعة من الجنود الروس وهم يصافحون أطفالاً سوريين ويفرغون حمولة من المساعدات الإنسانية من على ظهر شاحنة كتب عليها «روسيا معكم». وكانت قوات أمريكية وحلفاؤها بقيادة الأكراد انتزعت السيطرة على الرقة قبل عامين في أكبر انتصار حققته حملة واشنطن على «داعش» في سوريا. لكن بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجأة سحب القوات الأمريكية في أكتوبر الماضي تقدمت موسكو بسرعة للمنطقة التي كانت القوات الأمريكية تعمل فيها.

محادثات

إلى ذلك،نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر بوزارة الخارجية الروسية قوله إن وزير الخارجية سيرغي لافروف سيجتمع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال محادثات مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً