جلسة حوارية لإعلان نتائج دراسة «الأم بالرضاعة»

جلسة حوارية لإعلان نتائج دراسة «الأم بالرضاعة»

نظمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، إحدى الجمعيات التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أمس، جلسة حوارية أعلنت خلالها نتائج دراسة «الأم بالرضاعة» التي أعدتها الجمعية أخيراً، وتهدف إلى الإضاءة على إيجاد بدائل للرضاعة الطبيعية، والبحث عن الحالات التي لا يتسنى للأم إرضاع طفلها، ومدى تقبل الأم بالرضاعة بديلاً عن الحليب الصناعي، في إطار …

emaratyah

نظمت جمعية أصدقاء الرضاعة الطبيعية، إحدى الجمعيات التابعة لإدارة التثقيف الصحي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، أمس، جلسة حوارية أعلنت خلالها نتائج دراسة «الأم بالرضاعة» التي أعدتها الجمعية أخيراً، وتهدف إلى الإضاءة على إيجاد بدائل للرضاعة الطبيعية، والبحث عن الحالات التي لا يتسنى للأم إرضاع طفلها، ومدى تقبل الأم بالرضاعة بديلاً عن الحليب الصناعي، في إطار حرص الجمعية على توعية الأمهات وتشجيعهن على الرضاعة الطبيعة التي تعد الطريقة المثلى لتكوين علاقة أسرية صحية، للوصول إلى مجتمع آمن.
وشهدت الجلسة التي ترأستها المهندسة خولة النومان، رئيسة الجمعية، وبمشاركة متحدثين مختصين بالمجالات الصحية والنفسية والاجتماعية والدينية والقانونية، مناقشة محاور تركزت في مجملها على مساعدة الأمهات لإرضاع أطفالهن طبيعياً أو إيجاد بدائل طبيعية.
وأكدت النومان، أن الجمعية تسعى دائماً إلى توفير كل أشكال الدعم للأمهات لتعزيز وعيهن بأهمية الرضاعة الطبيعية، تنفيذاً لرؤى وتوجيهات قرينة صاحب السموّ حاكم الشارقة، سموّ الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، التي كانت دائماً البوصلة التي تسترشد بها الجمعية في سعيها لتحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال.
وتناولت الجلسة الحوارية إحاطة كاملة بدراسة «الأم بالرضاعة» من الناحية الصحية، والنفسية، والتشريعية والاجتماعية والقانونية، حيث قدمت الدكتورة رقية فكري، نائبة رئيسة الجمعية، والدكتورة مريم مطر، مؤسسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية، والدكتورة هادية رضوان، أستاذة مساعدة بكلية العلوم الصحية في جامعة الشارقة مداخلاتهن عن الجانب الصحي لشروط الأم بالرضاعة، والحالات التي تمنع الأم من الرضاعة الطبيعية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً