«الصحة»: الإمارات خالية من مرض شلل الأطفال

«الصحة»: الإمارات خالية من مرض شلل الأطفال

أكد الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز الصحية والعيادات الصحية، أن دولة الإمارات تحتل المركز العاشر عالمياً في الرعاية الصحية، لافتاً إلى أن الإمارات خالية من مرض شلل الأطفال بفضل جهود القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والسياسات التي تتبعها الدولة. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس، في نادي المراسلين الأجانب في …

emaratyah

أكد الدكتور حسين الرند، وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع المراكز الصحية والعيادات الصحية، أن دولة الإمارات تحتل المركز العاشر عالمياً في الرعاية الصحية، لافتاً إلى أن الإمارات خالية من مرض شلل الأطفال بفضل جهود القيادة الرشيدة لدولة الإمارات والسياسات التي تتبعها الدولة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح أمس، في نادي المراسلين الأجانب في أبوظبي للإعلان عن تفاصيل الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة لدول منظمة التعاون الإسلامي المقرر انعقاده من 15 إلى 17 ديسمبر، بعنوان «جودة الحياة» في أبوظبي، بحضور الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، ورئيس الدورة السادسة ممثل المملكة العربية السعودية الدكتور توفيق الربيعة، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس جيبريسوس، ووزراء الصحة وممثلين رفيعين من الدول الأعضاء في المنظمة وممثلي منظمات دولية.
وقال الرند: سجلنا حتى الآن 40 دولة للمشاركة في المؤتمر، ويمثل فرصة للدول للاطّلاع على قدرات الإمارات في المجال الصحي ولاسيما تقدمها في زراعة الأعضاء.
وأضاف: وسنناقش إنشاء مركز لإنتاج لقاحات بأسعار متيسرة للدول الفقيرة، حيث ستتعاون المنظمة مع ماليزيا لإنتاجها. كما سنناقش بدء إنتاجها.
لافتاً إلى أن الدول الفقيرة ستقدم خلال مشاركتها في المؤتمر احتياجاتها وطلباتها على أن تبحثها المنظمة، في لجنتها الاستشارية، لتحديد الاحتياجات الطارئة ومدى فاعلية الطلبات. وأكد أن الإمارات ممثلة بوزارة الصحة، تؤدي دوراً محورياً في دعم السياسات والخطط الاستراتيجية للمنظمة، ولاسيما برنامج العمل الاستراتيجي في الصحة 2014-2023.
والمواضيع الرئيسية للمؤتمر تتضمن 6 محاور، هي: تعزيز كفاءة النظم الصحية، والوقاية من الأمراض ومكافحتها، والعناية بصحة الأم والطفل، وتوفير الأدوية واللقاحات والتكنولوجيات الطبية، والاستجابة لحالات الطوارئ والتدخلات الصحية، وتطوير المعلومات والتعليم والأبحاث.
ويتضمن برنامج المؤتمر في يومه الأول عقد اجتماع لكبار الموظفين لاستعراض تنفيذ قرارات الدورة السادسة، والتقرير المرحلي عن إنشاء مركز التميز للمنظمة المعني بإنتاج اللقاحات ومنتجات التكنولوجيا الإحيائية (بإندونيسيا)، والتقرير المرحلي عن تشغيل الهيئة الطبية لمنظمة التعاون الإسلامي، والتقرير المرحلي عن البوابة الصحية للمنظمة، وتقرير عن نشاطات الفريق الاستشاري الإسلامي المعني باستئصال شلل الأطفال.
ويتضمن اليوم الثاني الجلسة الرسمية للدكتور توفيق الربيعة، رئيس الدورة السادسة، وجلسة انتخاب عبد الرحمن العويس، وزير الصحة لترؤس الدورة السابعة.
فيما تستعرض عهود الرومي، وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة بالإمارات، الاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة التي اعتمدها مجلس الوزراء.
وتشهد جلسات المؤتمر جلسة نقاشية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية عن موضوع التغطية الصحية الشاملة. فيما تشمل جلسات اليوم الثالث، عروضاً عن تنفيذ برنامج العمل الاستراتيجي للمنظمة في الصحة 2014 -2023، وأنشطة الفريق الاستشاري الإسلامي.
وفي الجلسة الختامية ستعتمد مشاريع القرارات، وتحديد تاريخ ومكان انعقاد الدورة الثامنة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً