سلطـان يفتتـح مركـزاً لجراحة العمود الفقري والمفاصل

سلطـان يفتتـح مركـزاً لجراحة العمود الفقري والمفاصل

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أمس، «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة.وبعد قص شريط الافتتاح تجول سموه في أروقة المركز، بدءاً من قسم العلاج الطبيعي، الذي يوفر قسمين منفصلين للرجال والنساء، وتعرف سموه إلى ما تضمه الصالة الرياضية من أجهزة وأدوات، إضافة إلى أهم الطرق المستخدمة…

emaratyah

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، أمس، «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة.
وبعد قص شريط الافتتاح تجول سموه في أروقة المركز، بدءاً من قسم العلاج الطبيعي، الذي يوفر قسمين منفصلين للرجال والنساء، وتعرف سموه إلى ما تضمه الصالة الرياضية من أجهزة وأدوات، إضافة إلى أهم الطرق المستخدمة في التأهيل والعلاج الطبيعي.
واطلع سموه على قسم العيادات، الذي يضم مكاتب الأطباء والغرف العلاجية، إضافة إلى غرف عمليات اليوم الواحد، التي تجرى فيها العمليات البسيطة، وإخضاع المريض إلى فترة استراحة وإفاقة لساعات بسيطة.
واطلع صاحب السمو حاكم الشارقة، بعد ذلك على عرض حول أهم العمليات الدقيقة التي يتخصص فيها «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات الطبية، والتي تسهم في تخفيف الآلام والآثار الجانبية على المرضى؛ حيث يستخدم المركز؛ وبهدف تعزيز علاجات العمود الفقري والمفاصل، تقنية العمليات الجراحية بواسطة المنظار لجراحات العمود الفقري؛ لضمان فتحات جراحية أقل من 1 سم، مما يقلل من مدة البقاء في المستشفى، والعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل سريع، إضافة إلى إدخال جهاز مزود بالروبوتات العاملة على الذكاء الاصطناعي؛ لإجراء العلاج الطبيعي.
وتشمل قائمة الأجهزة الحديثة المتاحة في «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة تقنية «انتالجيك تراك» بالروبوتات، وهي الأكثر تقدماً في أجهزة ضغط العمود الفقري، والمزودة بنظام تحديد العمود الفقري بعشر طرق وجهاز هوبور 360 الذي يعمل على تحليل مرونة المرضى، وحركتهم، وتوازنهم، ويقدم استراتيجيات للتحسين، وتقنية العلاج بالتبريد، والعلاج بالصدمات الكهربائية لتخفيف الألم وتسريع الشفاء.
وقدم القائمون على المركز شرحاً حول أبرز العلاجات التي قدمها المركز منذ بداية استقباله للمراجعين في نوفمبر/تشرين الثاني 2018؛ حيث أصبح المركز موقعاً رئيسياً لعلاجات العمود الفقري والمفاصل والعلاج الطبيعي في دولة الإمارات، لما يتميز به من فريق طبي متخصص، إضافة إلى مرافق طبية من الطراز العالمي.
ونجح فريق الخبراء في «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة في استقبال أكثر من 8708 مرضى في العيادات الخارجية منذ افتتاح المركز، كما أجرى الجراحون أكثر من 229 عملية جراحية للعمود الفقري والعظام والمفاصل، وأكثر من 1590 إجراء جراحياً تشخيصياً بما في ذلك استخدام الإبر، كما يقدم المركز بفضل كادر من أخصائيي العلاج الطبيعي، رعاية طبية لما بعد الجراحات ترتقي إلى أعلى المستويات العالمية، تشمل: إدارة ألم الكتف، وألم الرقبة، وآلام الظهر، والركبة.
وقال عبد الله علي المحيان، رئيس مجلس أمناء مستشفى الجامعة بالشارقة، رئيس هيئة الشارقة الصحية، إن وجود «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة يأتي ضمن مبادرتنا لعمل شراكات دولية من شأنها استقطاب نخبة من الخبراء الدوليين من ضمنهم جمهورية كوريا الجنوبية، والتي بدورها تنعكس بشكل إيجابي في توفير خبرات دولية مع استخدام أحدث التكنولوجيا الطبية..ونسعى من خلالها لتطوير منظومة الرعاية الصحية بالإمارة، والتي تأتي ضمن دعم وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.
وأضاف: إن وجود «مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل» بمستشفى الجامعة بالشارقة؛ ساعد على عمل إضافة نوعية طبية تخصصية، وتعزيز قدرتنا في دعم رؤية قيادتنا الرشيدة في تطوير الرعاية الصحية، وجودة العلاج لكافة المرضى من مختلف الشرائح، والارتقاء بالمعايير والخدمات الطبية المتاحة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.
حضر حفل الافتتاح الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم،
ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، والدكتور عبد العزيز بن بطي المهيري نائب رئيس مجلس أمناء مستشفى الجامعة بالشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والدكتور علي عبيد آل علي الرئيس التنفيذي لمستشفى الجامعة بالشارقة، والدكتور لي لي سو تشان رئيس مستشفى هيمتشان الكوري، والدكتور بارك هي يونغ نائب رئيس مؤسسة سانجون الطبية، إلى جانب كبار مسؤولي المستشفى والجهات الصحية. (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً