أكدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أنه في حال تغيب الموظف عن العمل لمدة 7 أيام، يطبق عليه جدول مخالفات الدوام الرسمي من حيث نوع المخالفة وعدد تكرارها بعذر أو بدون عذر، وتحسب أيام الانقطاع من أيام العمل ولا تدخل من ضمنها عطلة نهاية الأسبوع، كما لا تعتبر العطلات الأسبوعية أو الرسمية جزءاً منها.

ولفتت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، إلى أنه في حالة الانقطاع عن العمل، تعتبر خدمة الموظف منتهية بحكم القانون في حال تحقق الانقطاع، وبالتالي لا تحسب المدة التي تم احتسابها انقطاعاً عن العمل من ضمن مدة خدمة الموظف، ولا يستحق عنها أية رواتب، ويتم خصم الربع من مكافأة نهاية الخدمة في حال تحويل الموظف للجنة المخالفات، نتيجة ارتكابه لمخالفة، وأوصت اللجنة بفصله من الخدمة مع حفظ الحق في معاش التقاعد أو مكافأة نهاية الخدمة أو حرمانه منها في حدود الربع.

وفيما يتعلق بالإجراء المتبع في حال انقطاع الموظف عن العمل لمدة 5 أيام عمل خلال فترة الاختبار، قالت الهيئة: “الأصل أن لا يتم الترخيص للموظف بالإجازة إلا بعد اجتيازه فترة الاختبار بنجاح، إلا إذا استحقت الإجازة بسبب ظروف طارئة ترتبط بظروف صحية أو اجتماعية، بينما في حال انقطع الموظف أثناء فترة الاختبار بدون عذر مقبول يقبله الرئيس المباشر أعتبر هذا الانقطاع بدون راتب، وتمدد فترة الاختبار بمقدار فترة الانقطاع”.