حبس وإبعاد زائرتين متسولتين في دبي

حبس وإبعاد زائرتين متسولتين في دبي

أحالت النيابة العامة بدبي، زائرتين تسولتا من المصلين أثناء خروجهم من المسجد الكائن بمنطقة مكتظة بالناس والأسواق، إلى محكمة الجنح والمخالفات، فتم القبض عليهم وضبط المبالغ التي بحوزتهن وعليه قضت المحكمة بحبسهن لمدة شهر مع الأبعاد عن الدولة ومصادرة المبلغ المضبوط. وقال رئيس نيابة مساعد خالد حسن المطوع، الذي باشر التحقيق في القضية فور ورودها، وفقاً…




alt


أحالت النيابة العامة بدبي، زائرتين تسولتا من المصلين أثناء خروجهم من المسجد الكائن بمنطقة مكتظة بالناس والأسواق، إلى محكمة الجنح والمخالفات، فتم القبض عليهم وضبط المبالغ التي بحوزتهن وعليه قضت المحكمة بحبسهن لمدة شهر مع الأبعاد عن الدولة ومصادرة المبلغ المضبوط.

وقال رئيس نيابة مساعد خالد حسن المطوع، الذي باشر التحقيق في القضية فور ورودها، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إنه “وبالتعاون مع الجهات الأمنية الخاصة بمكافحة التسول تمكنوا من القبض على المتهمتين وأخذهن إلى مركز الشرطة ومن ثم إحالتهن إلى النيابة العامة للتحقيق”.

وأوضح أن المتهمين أقرّتا أثناء تحقيقات النيابة العامة، بتواجدهن في منطقة للتسوق ومعهن بعض المواد الغذائية لبيعها في المنطقة ثم ذهبتا إلى مسجد قريب وقامتا بطلب المساعدة المالية من المارة والمصلين وجمعتا بعض الأموال عن طريق التسول واستعطاف الناس.

وأفاد أنه بناء على الواقعة المذكورة تمت إحالة المتهمتين إلى محكمة الجنح بتهمة التسول والمعاقب عليها بمواد القانون الاتحادي رقم 9 لسنة 2018 في شأن مكافحة التسول.

مكافحة التسول
‏وناشد خالد المطوع أفراد المجتمع بأن يساهم الجميع في مكافحة هذه الظاهرة والقضاء علىها وبعدم التجاوب معهم وتجاهل هذا النوع من المحاولات وعدم الانسياق وراءهم أو تصديقها وإبلاغ الجهات المختصة عما يتعرضون له حتى تتخذ الإجراءات القانونية المعمول بها، مؤكداً أن التسول ظاهرة سلبية خطرة من شأنها أن تهدد أمن المجتمع وسلامته، مشيراً إلى أن الهيئات الخيرية المعتمدة في الدولة، تمد يد العون إلى كل محتاج، وأبوابها مفتوحة دوماً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً