مجلس الوزراء يعتمد مبادرة وطنية لتعزيز دور الحكومة كحاضنة للتسامح

مجلس الوزراء يعتمد مبادرة وطنية لتعزيز دور الحكومة كحاضنة للتسامح

ترأس نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الأحد، اجتماع مجلس الوزراء الإماراتي بقصر الرئاسة في العاصمة أبوظبي، اعتمد خلاله مبادرة وطنية للتسامح إضافة إلى إنشاء مجلس الإمارات للأمن الغذائي. وقال الشيخ محمد بن راشد في سلسة من التغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر: “ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء بقصر الرئاسة…




alt


ترأس نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم الأحد، اجتماع مجلس الوزراء الإماراتي بقصر الرئاسة في العاصمة أبوظبي، اعتمد خلاله مبادرة وطنية للتسامح إضافة إلى إنشاء مجلس الإمارات للأمن الغذائي.

وقال الشيخ محمد بن راشد في سلسة من التغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر: “ترأست اليوم اجتماعاً لمجلس الوزراء بقصر الرئاسة بأبوظبي اعتمدنا خلاله مبادرة وطنية للتسامح تهدف لمواءمة سياساتنا وبيئة العمل وكافة الإجراءات مع كون الإمارات حاضنة عالمية للتسامح”.

هدف المبادرة
وتهدف المبادرة الوطنية إلى زيادة الوعي ونشر ثقافة التسامح وتأصيله في كافة آليات عمل الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، فضلاً على أنها تركز على 5 أولويات استراتيجية وهي تحفيز التسامح، وموائمة التسامح مع سياسات وآليات العمل، والتلاقي والمشاركة، إضافة إلى التوعية والتمكين في التسامح وقياس التسامح.

ويغطي برنامج الدبلوم المهني للخبير الدولي في التسامح 4 محاور رئيسة، يقدمها شبكة من الخبراء والأساتذة في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية وكذلك المختصين في التسامح، حيث جرى تصميم البرنامج وفقاً لأفضل الممارسات العالمية واختيار المواد والمراجع استناداً للبرنامج الوطني الإماراتي للتسامح وبناء على مجموعة من المبادرات التي تم إطلاقها على مستوى الدولة، وذلك بهدف تمكين المنتسبين من امتلاك مجموعة من المعارف والمهارات المتخصصة في التسامح.

زيادة الوعي

وتستهدف المبادرة زيادة الوعي ونشر ثقافة التسامح في كافة آليات عمل الجهات الاتحادية والممارسات اليومية للموظفين في الجهات الاتحادية والمحلية، بحيث تكون المؤسسات بتسامحها واحترامها للتعايش والتعددية وتعزيز المقدرة على الابتكار الذي يجلبه التنوع نموذجا يحتذى به وتوظيف التنوع الثقافي لبث روح التسامح في المجتمع.

كما تتضمن دور الحكومة كحاضنة للتسامح 12 مبادرة و34 نشاطا فرعيا لتكون بمجملها خطط عمل واقعية مبنية على أفضل الممارسات المحلية والعالمية تُسهم في تحقيق التوجه العام والأهداف الرئيسية للمبادرة الوطنية.

7 أهداف

فيما تم تحديد 7 أهداف رئيسية للمبادرة تتمثل في التأكيد على أهمية التسامح ومكانته لدى قيادة الدولة، ودوره في أداء الحكومة لرسالتها على الصعيدين المحلي والدولي، وتأصيل الوعي الوطني بالتسامح والتعايش والتعددية وقبول التنوع في حياة الأفراد والمؤسسات، وغرس القيم الأخلاقية والإنسانية السامية، وتفعيل دور الموظفين والمؤسسات في تحقيق رؤية الحكومة، وتمكينهم من خدمة المجتمع عن طريق التواصل الثقافي الحضاري، وتطوير قدرات ومهارات العاملين في الحوار وتقبل الآخر، والحفاظ على الهوية الوطنية، ونقل التسامح وقيمه لسائر أفراد المجتمع ، وتفعيل دور المؤسسات والاستفادة من مرافقها لتأصيل ونشر قيم التسامح من خلال إقامة أنشطة وفعاليات وبرامج متنوعة، إلى جانب تعزيز المحتوى المعرفي للتسامح بين الموظفين، وخلق فرص جديدة تعزز من الترابط المجتمعي بين الموظفين، وقياس التسامح في المؤسسات والجوائز والبرامج الوطنية المستدامة في التسامح.

وأفاد الشيخ محمد بن راشد أنه تم تخريج الدفعة الأولى من خبراء التسامح من مواطني الدولة، اليوم الأحد، عن طريق المعهد الدولي للتسامح التابع لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وأضاف “كلفنا عبد الرحمن العويس رئاسة الهيئة العامة للرياضة، واعتمدنا إنشاء مجلس الإمارات للأمن الغذائي للإشراف على تطبيق استراتيجية الأمن الغذائي بالدولة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً