تسليم آلاف العمال شرائح اتصال مجانية ضمن مبادرة «بطاقة السعادة»

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن أكثر من مليون عامل محدود المهارة من 175 جنسية استفادوا من خدمات مراكز الخدمة «توجيه» منذ تدشينها في شهر مايو/أيار من العام الماضي.وتقدم مراكز «توجيه البالغ عددها 34 مركزاً على مستوى الدولة خدمات التوعية والتوجيه لأصحاب العمل والعمالة محدودة المهارة، وذلك نيابة عن وزارة الموارد البشرية والتوطين وتحت إشرافها، بموجب شراكة مؤسساتية مع ...

تسليم آلاف العمال شرائح اتصال مجانية ضمن مبادرة «بطاقة السعادة»

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن أكثر من مليون عامل محدود المهارة من 175 جنسية استفادوا من خدمات مراكز الخدمة «توجيه» منذ تدشينها في شهر مايو/أيار من العام الماضي.وتقدم مراكز «توجيه البالغ عددها 34 مركزاً على مستوى الدولة خدمات التوعية والتوجيه لأصحاب العمل والعمالة محدودة المهارة، وذلك نيابة عن وزارة الموارد البشرية والتوطين وتحت إشرافها، بموجب شراكة مؤسساتية مع …

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين أن أكثر من مليون عامل محدود المهارة من 175 جنسية استفادوا من خدمات مراكز الخدمة «توجيه» منذ تدشينها في شهر مايو/أيار من العام الماضي.
وتقدم مراكز «توجيه البالغ عددها 34 مركزاً على مستوى الدولة خدمات التوعية والتوجيه لأصحاب العمل والعمالة محدودة المهارة، وذلك نيابة عن وزارة الموارد البشرية والتوطين وتحت إشرافها، بموجب شراكة مؤسساتية مع القطاع الخاص الذي يدير هذه المراكز بكوادر وطنية، ووفقاً لمعايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة.
وأوضح قاسم جميل، مدير إدارة التوجيه في وزارة الموارد البشرية والتوطين، أن الخدمات التي تقدمها المراكز تستهدف التوجيه والتوعية بقانون تنظيم علاقات العمل والقرارات المنفذة له، وتعريف العمالة بثقافة وتاريخ دولة الإمارات، والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع، فضلاً عن التوعية بطرق وقنوات التواصل مع الوزارة لتقديم الاستفسارات والشكاوى العمالية، وهو الأمر الذي يسهم إلى حد كبير في استقرار علاقة العمل بين أصحاب العمل والعمال، وذلك في ضوء إدراك الطرفين لحقوقهما وواجباتهما حيال بعضهما.
وأوضح أن خدمات المراكز يتم تقديمها من خلال برامج تدريبية موجهة للعمال من محدودي المهارة المتواجدين في الدولة، والذين يدخلونها لأول مرة؛ حيث يتم إشراكهم في هذه البرامج التي تتضمن أفلاماً توجيهية درامية تعرض داخل قاعات مصممة وفقاً لأحدث النظم المرئية والمسموعة مدبلجة لـ 16 لغة، وذلك قبل أن يتم تسليم العمال عقود عملهم سواء الجديدة أو التي يتم تجديدها.
وأكد أهمية تسليم العمال عقود عملهم والتوقيع عليها في «مراكز توجيه»؛ وذلك لضمان اطلاع العامل على اشتراطات وامتيازات العمل المنصوص عليها في العقود التي يجب أن تتوافق بنودها مع ما يرد في عروض العمل التي يتلقاها العامل قبل الشروع في إقامة علاقة العمل التعاقدية.
وأشار إلى أن «مراكز توجيه» قامت بتسليم عشرات الآلاف من العمالة المستهدفة «بطاقة السعادة» التي تعتبر إحدى مبادرات الوزارة لتجسيد مستهدفات البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، والذي يهدف للوصول إلى كافة فئات وأفراد المجتمع؛ للتعرف إلى ما يسعدهم، وترسيخ قيم الإيجابية والسعادة كأسلوب حياة في مجتمع الإمارات.
وتوزع الوزارة «بطاقة السعادة» بالمجان على العمال، بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للاتصالات (دو)، وهذه البطاقة عبارة عن «شريحة للهاتف المتحرك» تتضمّن العديد من المزايا الخاصة لحامليها فقط، وتُستثمر كذلك لربط بيانات العامل بالنظام الإلكتروني للوزارة، وذلك يسهل عملية التواصل معه لتوعيته باستمرار بالقرارات والإجراءات المستحدثة، لا سيما من خلال الرسائل النصية القصيرة.
وأكد مدير إدارة التوجيه حرص «مراكز توجيه» على تزويد أصحاب العمل والعمال المستهدفين بنشرات وكتيبات التوعية التي تتضمن الحقوق والواجبات التي تقتضيها علاقة العمل بين الطرفين وبلغات عدة؛ لضمان وصول المادة التوعوية بالشكل المطلوب للعمال بمختلف مستوياتهم المهارية وثقافاتهم.

رابط المصدر للخبر