قال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج كتانة إن الأردن ولبنان يتحملان عبئاً كبيراً نتيجة استقبال اللاجئين السوريين منذ بداية الأزمة السورية وهي مسؤولية مشتركة “يجب أن يتحملها المجتمع الدولي إلى جانبنا”.

وأكد كتانة في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، على هامش الاجتماعات الدستورية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال المنعقدة في جنيف، أن المجتمعات المحلية في الأردن ولبنان أيضاً تأثرت بشكل كبير من حيث فرص العمل والخدمات المقدمة ما يتطلب دعم هذه الدول والمنظمات الانسانية العاملة فيها وعلى رأسها الهلال الأحمر الأردني والصليب الأحمر اللبناني.

وأشار إلى التعاون والتنسيق القائم بين الهلال الأحمر الأردني والصليب الأحمر اللبناني والبرامج التي ينفذها الطرفان لخدمة اللاجئين والمجتمعات المحلية، مبيناً أن الرئيس العام للهلال الأحمر الأردني محمد الحديد يعمل من خلال علاقاته الدولية وعلاقاته بمكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على التنسيق مع جميع الجهات ذات العلاقة للتعاون والاستمرار بتنفيذ برامج خاصة باللاجئين وأصحاب الحاجة والمجتمع المحلي.

وعرض للدور الذي يقوم به الصليب الأحمر اللبناني لا سيما في ظل الأحداث الأخيرة التي شهدتها لبنان، مشيراً إلى أنه يقوم بدوره الإنساني على أكمل وجه وبشكل حيادي.