منافذ دبي تنهي إجراءات 808 ألف مسافر خلال عطلتي اليوم الوطني ويوم الشهيد

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن حركة  المسافرين ( المغادرين والقادمين) عبر جميع منافذ دبي خلال فترة عطلة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي استمرت من 29 نوفمبر   حتى 3 ديسمبر الجاري.

منافذ دبي تنهي إجراءات 808 ألف مسافر خلال عطلتي اليوم الوطني ويوم الشهيد

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن حركة  المسافرين ( المغادرين والقادمين) عبر جميع منافذ دبي خلال فترة عطلة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي استمرت من 29 نوفمبر   حتى 3 ديسمبر الجاري.

كشف اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عن حركة المسافرين ( المغادرين والقادمين) عبر جميع منافذ دبي خلال فترة عطلة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة والتي استمرت من 29 نوفمبر حتى 3 ديسمبر الجاري.

وأوضح اللواء المري بأن عدد حركة المسافرين عبر المنافذ الجوية والبحرية والبرية في جميع منافذ دبي قد بلغت 808 ألف و25 حركة للمسافرين، حيث بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين عبر المنافذ الجوية709 ألف و992 مسافر، في حين بلغ عدد المسافرين القادمين والمغادرين عبر المنافذ البرية 78 ألف و165مسافر، فيما بلغ عدد المسافرين عبر المنافذ البحرية 19 ألف و 868 مسافر .

وأشار أن مطارات دبي الدولية استقبلت 334 ألف و 241 مسافر خلال 5 أيام فقط، مؤكداً أننا نفخر باستقبال هذا العدد من القادمين إلى دولة الامارات العربية المتحدة عبر مطارات دبي، مؤكداً أن الرؤية التي عزز ركائزها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحثنا دائماً على استمرارية التميز ، والعمل على إنجاز إجراءات المسافرين المغادرين والقادمين عبر منافذ دبي وفق أفضل الممارسات العالمية لتحقيق السعادة لكل من يدخل إلى أرض الدولة.

وأضاف المري: “قد أثمرت الجهود المستمرة التي بذلها موظفي إقامة دبي من تحقيق انجازاً قياسياً في إنهاء إجراءات المسافرين المغادرين والقادمين عبر منافذ دبي”.

فين حين سجلت إدارة مراقبة جوازات المنافذ البرية رقماً قياسياً في حركة المسافرين القادمين والمغادرين خلال الفترة من 26 نوفمبر حتى 3 ديسمبر الجاري، والتي تزامنت مع عطلة اليوم الوطني الــ49 لسلطنة عمان و عطلة يوم الشهيد واليوم الوطني الـــ48 لدولة الإمارات، حيث بلغ عدد المسافرين عبر منفذ حتا البري 137ألف و 386 مسافر. بزيادة بلغت 87.4% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأضاف المري أن (فريق سند ) بإدارة مراقبة جوازات المنافذ البرية وضع خطة عمل للطوارئ بالتنسيق مع دوريات المرور التابعة لمركز شرطة حتا لتنظيم حركة السير وتفعيل أكبر عدد من الكاونترات لإنهاء إجراءات المسافرين بكل سهولة ويسر.

وأكد المري نحرص على أن تكون دولة الإمارات في المركز الأول ومثالاً يشار إليه في كافة المجالات، موضحاً أن إقامة دبي قطعت شوطاً كبيراً في التحول الذكي في مجال خدمة المتعاملين والمسافرين، الأمر الذي ساهم في تحسين وتسهيل إجراءات المسافرين ووضع مطار دبي الدولي ضمن الأحدث والأذكى عالمياً.

وأعرب اللواء محمد المري عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها مأموري الجوازات والمسؤولين المتواجدين على رأس عملهم خلال العطلة، مثنياً على جهودهم المبذولة في تقديم كافة التسهيلات لزوار الدولة، وسعيهم لإبراز الوجه الحضاري للدولة، مؤكدا أنهم اثبتوا جدارتهم بهذه المسؤولية الملقاة على عاتقهم ودورهم المتميز في استقبال الأعداد الهائلة من المسافرين خلال عطلة اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات.

رابط المصدر للخبر