89 % نسبة تشغيل الحافلات العامة في دبي

الحافلات إحدى أهم وسائل المواصلات. من المصدر أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن منظومة الحافلات العامة التابعة لها، حققت نسبة تشغيل بلغت 89%، مسجِّلة ريادة عالمية في هذا المجال، ومتفوِّقة على مدن عالمية متطورة، مثل لندن وباريس وبرشلونة وبرلين ومدريد ودبلن وهونغ كونغ ومونتريال وروما وسيدني، للسنة الثالثة على التوالي.

89 % نسبة تشغيل الحافلات العامة في دبي

الحافلات إحدى أهم وسائل المواصلات. من المصدر أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن منظومة الحافلات العامة التابعة لها، حققت نسبة تشغيل بلغت 89%، مسجِّلة ريادة عالمية في هذا المجال، ومتفوِّقة على مدن عالمية متطورة، مثل لندن وباريس وبرشلونة وبرلين ومدريد ودبلن وهونغ كونغ ومونتريال وروما وسيدني، للسنة الثالثة على التوالي.

تعرض معلومات حية عن خط سيرها



الحافلات إحدى أهم وسائل المواصلات.

من المصدر

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن منظومة الحافلات العامة التابعة لها، حققت نسبة تشغيل بلغت 89%، مسجِّلة ريادة عالمية في هذا المجال، ومتفوِّقة على مدن عالمية متطورة، مثل لندن وباريس وبرشلونة وبرلين ومدريد ودبلن وهونغ كونغ ومونتريال وروما وسيدني، للسنة الثالثة على التوالي.

كما أكدت توفير شاشات داخل الحافلات تعرض معلومات حية عن خط سيرها، ضمن برنامج لتحسين خدمات الحافلات، بدأت الهيئة بتنفيذه في سبتمبر الماضي.

وتفصيلاً، قال مدير إدارة الصيانة والخدمات في مؤسسة المواصلات العامة، عبدالله المازمي، إن البنك الدولي يَعتَبِرُ نسبة 85% لتشغيل الحافلات مثالية وجيدة في جميع الظروف، وتنخفض النسبة أحياناً إلى 75% في الدول النامية، إلا أنه نتيجة الجهود الحثيثة التي تبذلها الهيئة، تم تحقيق معدل 89% لتتجاوز الرقم القياسي في هذا المجال، إذ تعمل الحافلات على مدار الساعة، وتخضع لأكفأ الأساليب العالمية في الصيانة.

وأضاف المازمي أن مؤسسة المواصلات العامة تسعى باستمرار لرصد أفضل التجارب العالمية في إدارة وصيانة وتشغيل أسطول الحافلات، وتحرص على تطبيق أرقى الممارسات في هذا المجال، لتحقيق أعلى معدلات الكفاءة التشغيلية للأصول.

وأكد الاهتمام الذي توليه الهيئة لورش الصيانة، حيث تطبق مبادئ «السينات الخمسة» (5Ss) في هذه الورش، ما أدى إلى تحسين بيئة العمل وتنميطها وتقليل المخاطر وانسيابية العمل، وحصول الورش على تقييم درجة الخمس نجوم، حسب معايير المجلس البريطاني للسلامة.

جدير بالذكر أن أسطول حافلات مؤسسة المواصلات العامة نقل 450 مليون راكب خلال السنوات الثلاث الماضية، بمسافة إجمالية مقطوعة بلغت 372 مليون كيلومتر.

من جانب آخر، وفرت الهيئة شاشات داخل الحافلات العامة، لعرض معلومات حية عن خط سيرها.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، أحمد بهروزيان، لـ«الإمارات اليوم»، إن التطوير تركز خلال الأسابيع الماضية على توفير معلومات في المحطات وداخل الحافلات نفسها، بحيث تكون أكثر وضوحاً للركاب.

وأشار إلى تغذية الشاشات بمعلومات عن الوقت الذي يستغرقه وصول الراكب إلى المحطة، إضافة إلى رقم الحافلة، وخط سيرها. وشرح أن «الشاشة الموجودة داخل الحافلة تظهر خط الرحلة، وتبين للراكب – عبر نقل حي – مدى قربه من المحطة التالية، وكم دقيقة تحتاجها الحافلة للوصول إليها».

وأكد أن هذه المعلومات مهمة جداً للزوار والسائحين الذين ليست لديهم فكرة عن المناطق والشوارع المختلفة التي تتحرك فيها الحافلات داخل الإمارة. كما أنها مهمة للأشخاص الذين يستخدمون الحافلات للمرة الأولى، أو يغيرون الخطوط التي يستعملونها باستمرار. وأشار إلى أن الخدمة تتميز بكثير من الرفاهية داخل الحافلة، ما يجعلها وسيلة للاستمتاع أثناء التنقل.

وكانت الهيئة أعلنت عن ترسية عقد تنفيذ محطتين لركاب حافلات المواصلات العامة في منطقتي عود ميثاء والسطوة، تضمان مرافق متكاملة لخدمة ركاب الحافلات من مواقف المركبات ومنطقة تحميل وتنزيل الركاب والمحال التجارية والمطاعم والمكاتب.

وقالت إن تنفيذ المشروع يأتي استكمالاً لجهود الهيئة في تطوير البنية التحتية لنظام النقل الجماعي، بهدف تشجيع السكان على استخدام المواصلات العامة في تنقلاتهم اليومية.

يذكر أن الهيئة بدأت ببناء وتطوير 17 محطة وموقفاً لركاب الحافلات، ومحطة واحدة لإيواء الحافلات، في منطقة القوز، لتلبية متطلبات خدمة حافلات المواصلات العامة باتجاه منطقة معرض إكسبو 2020، لضمان تحقيق تنقل آمن وسهل لزوار المعرض وفعالياته.

رابط المصدر للخبر