142 ألف شحنة خضار وفواكه دخلت دبي العام الجاري

سوق دبي تضم ساحات بيع مباشر إلى الجمهور. تصوير: إريك أرازاس أفادت بلدية دبي بأن 142 ألفاً و429 شحنة خضار وفواكه دخلت دبي خلال العام الجاري من 58 دولة، مشيرة إلى أنها أطلقت مبادرة، لتعزيز التبادل التجاري الغذائي العربي.

142 ألف شحنة خضار وفواكه دخلت دبي العام الجاري

سوق دبي تضم ساحات بيع مباشر إلى الجمهور. تصوير: إريك أرازاس أفادت بلدية دبي بأن 142 ألفاً و429 شحنة خضار وفواكه دخلت دبي خلال العام الجاري من 58 دولة، مشيرة إلى أنها أطلقت مبادرة، لتعزيز التبادل التجاري الغذائي العربي.



سوق دبي تضم ساحات بيع مباشر إلى الجمهور. تصوير: إريك أرازاس

أفادت بلدية دبي بأن 142 ألفاً و429 شحنة خضار وفواكه دخلت دبي خلال العام الجاري من 58 دولة، مشيرة إلى أنها أطلقت مبادرة، لتعزيز التبادل التجاري الغذائي العربي.

وكشف مدير قسم الدراسات والأنظمة الغذائية في البلدية، أحمد العلي، خلال فعاليات مؤتمر دبي العالمي 13 لسلامة الغذاء، الذي عقد أخيراً، أن دبي استوردت العام الجاري 73 ألفاً و79 شحنة خضار، و69 ألفاً و350 شحنة فواكه، مؤكداً الترحيب باستيراد هذه المنتجات، من جميع الدول التي تلتزم باشتراطات سلامة الغذاء.

وأفادت بلدية دبي، في تعميم أصدرته أخيراً للجمهور، بأنها تولت تطوير سوق دبي المركزي للخضار والفواكه بشكلٍ كامل، بما يتلاءم والمتطلبات الجديدة، وتجهيز السوق بما يتوافق مع الخطة المستقبلية لعام 2020، مشيرة إلى أن السوق تقدم لمتعامليها عدداً من الخدمات والتسهيلات، عند استيراد وإعادة تصدير الأغذية في إمارة دبي.

وقالت إن السوق تعد من أكبر أسواق الجملة بالمنطقة، وتم تطويرها لتواكب التطور العمراني في دبي، مع إنشاء وحدة خدمات لتجار السوق، لافتة إلى أن نشاط السوق يتركز على البيع بالجملة، وتجارة الاستيراد والتصدير، حيث يتم بيع وشراء آلاف الأطنان من الخضار والفواكه، سواء كانت منتجات محلية أو مستوردة، متابعة أن السوق تضم ساحات بيع مباشر إلى المتسوقين، ومحال للتجزئة والجملة، وساحات تفريغ البرادات، وساحات حاويات البصل، ومستودعات بصل، ومستودعات مبردة، ومحال تجارة المواد التموينية.

من جانبه، كشف مدير إدارة التدريب والدراسات والاستشارات بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية، رائد فايز، خلال المؤتمر، عن تفاصيل المبادرة العربية لتعزيز التبادل التجاري في الخضار والفاكهة، التي أطلقت بالتعاون بين بلدية دبي والمنظمة، والتي تستهدف تعزيز التبادل العربي البيني في مجال الغذاء، وتعزيز إجراءات السلامة الخاصة بالخضر والفواكه.

وأشار إلى أن المبادرة تستهدف تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، وتعزيز قدرات أجهزة الرقابة على سلامة الغذاء بالدول العربية، ومواءمة إجراءات وتدابير الصحة النباتية في هذه الدول، مع الإجراءات القياسية الدولية، بهدف تطوير أجهزة الرقابة على الأغذية.

وأضاف أن المبادرة تهدف إلى المساعدة في الحد من الهدر في الخضار والفواكه بالدول العربية، والذي تبلغ نسبته نحو 40%، مع توفير الإمكانات اللازمة للتوسع في إنتاج الخضار والفواكه.

رابط المصدر للخبر