مجموعة The Luxury Collection تطلق أولى منتجعاتها في جمهوريّة سيشل

أعلنت مجموعة لوكشري كوليكشن The Luxury Collection عن انضمام جزيرة "نورث آيلاند" في جمهورية سيشل إلى محفظتها من الفنادق والمنتجعات ذات الشهرة العالمية. إذ تضم أفخر الجزر الأفريقية 11 فيلا فقط ما يمنح الزوار إحساساً فورياً بالابتعاد عن صخب حياتهم اليومية، وتبعد عن الجزيرة الرئيسية 30 كيلومتراً يمكن قطعها بالمروحية للاستمتاع بالإطلالات الخلابة أو عبر رحلة تدوم ساعة ...

مجموعة The Luxury Collection تطلق أولى منتجعاتها في جمهوريّة سيشل

أعلنت مجموعة لوكشري كوليكشن The Luxury Collection عن انضمام جزيرة “نورث آيلاند” في جمهورية سيشل إلى محفظتها من الفنادق والمنتجعات ذات الشهرة العالمية. إذ تضم أفخر الجزر الأفريقية 11 فيلا فقط ما يمنح الزوار إحساساً فورياً بالابتعاد عن صخب حياتهم اليومية، وتبعد عن الجزيرة الرئيسية 30 كيلومتراً يمكن قطعها بالمروحية للاستمتاع بالإطلالات الخلابة أو عبر رحلة تدوم ساعة …

أعلنت مجموعة لوكشري كوليكشن The Luxury Collection عن انضمام جزيرة “نورث آيلاند” في جمهورية سيشل إلى محفظتها من الفنادق والمنتجعات ذات الشهرة العالمية. إذ تضم أفخر الجزر الأفريقية 11 فيلا فقط ما يمنح الزوار إحساساً فورياً بالابتعاد عن صخب حياتهم اليومية، وتبعد عن الجزيرة الرئيسية 30 كيلومتراً يمكن قطعها بالمروحية للاستمتاع بالإطلالات الخلابة أو عبر رحلة تدوم ساعة بالقارب.

واشتهرت الجزيرة الجرانيتية تاريخياً بزراعة جوز الهند لكن تحولت الآن إلى محمية للحيوانات المعرضة للانقراض إذ تعشش سلاحف البحر في سواحلها البيضاء ومياهها النقية. كما وتتخذ سلاحف ألدابرا العملاقة وطيور سيشل بيضاء العينين النادرة من غابات النخيل موئلاً لها. وتزود الجزيرة ضيوفها بأعلى معايير الضيافة إذ تم تصميمها وفق برامج رائدة في الحفاظ على البيئة ما سمح للجزيرة بنيل مكانة خاصة كوجهة السفر المستدامة الحائزة على جوائز عدة. تكمن الاستدامة في قلب فلسفة “نورث آيلاند” وتعمل مجموعة لوكشري كوليكشن على تعزيز ذلك ودعمه عبر جهود حثيثة لإثبات أن تحقيق الرفاهية لا يتطلب التنازل في جوانب أخرى. ويتولى “إيه سمول ورلد” مجتمع السفر ونمط الحياة الرائد عالمياً مسؤولية إدارة المنتجع.

وتضم الجزيرة 11 فيلا خاصة بالضيوف أو العائلات، بُنيت بمواد محلية جُمعت أثناء عملية إعادة تأهيل الجزيرة لتحقيق التوازن الاحترافي بين الرفاهية والبساطة. ويتبع الديكور الداخلي طابع روبنسون كروزو الفاخر الذي يحتفي بالمساحات الشاسعة والأحجام الكبيرة.

وتقدم الجزيرة ملاذاً آمناً من صخب العالم العصري وتشكل في الوقت ذاته مهرباً يستمد من جمال طبيعة الجزيرة قدرته على تنشيط الذهن وإنعاش الجسد. وتتوفر العديد من الخيارات أمام محبي الأنشطة المائية وتتضمن الغوص والغطس والصيد والرحلات البحرية للاستمتاع بغروب الشمس والتجذيف على اللوح أو ركوب قوارب الكاياك وركوب الأمواج. كما يتم تنظيم رحلات ميدانية تحت إرشاد خبراء متمرسين لاستكشاف القمم الجرانيتية أو الشعب المرجانية. ويتسنى للزوار فرصة التماس جمال الطبيعة عبر السير في الغابة أو ركوب الدراجات الهوائية أو سيارة باجي خاصة، كما ويمكنهم الاسترخاء في واحد من الشواطئ البكر التي تقع في جهات الجزيرة الأربعة. وتشكل الجزيرة وجهة ترفيهية للعائلات والأطفال عبر برنامج “بيتش بادي” المُصمم خصيصاً لممارسة الهوايات والأنشطة، ويستطيع الأهل مرافقة أطفالهم أثناء البرنامج أو إيجاد وجهة للاسترخاء مع بقاء الأطفال بأمان تحت إشراف خبراء.

ويقدم الشيف أكيرا باك حامل نجمة “ميشلان” أطباقه الشهية في مطعم “بيازا” في “نورث آيلاند” ضمن مفهوم جديد لتجارب تناول الطعام. وتوفر تشكيلة المطاعم باقة من التجارب الاستثنائية إذ تتغير قائمة الطعام يومياً وفقاً لأحدث المحاصيل التي أنتجتها الجزيرة. ويتمتع مطعم “بيازا” بإطلالة على المحيط ويوفّر وجبات عشاء على أضواء الشموع محضّرة من أجود المكونات البحرية والبرية. ويقدم “صن سيت بيتش بار” أطباق التاباس والكوكتيلات الشهية للتلذذ بها أثناء غروب الشمس. وقد يرغب بعض الزوار بتناول الطعام داخل الفيلا ولذلك يقدم المنتجع لهم قائمة طعام تتضمن أطباقاً كلاسيكية وأطباق كاري “كريولي” المحلية، بالإضافة إلى حجرة مؤن مليئة بكافة المنتجات المرغوبة.

ويتربع سبا “نورث آيلاند” وسط القمم الجرانيتية العملاقة ما يمنح الزوار فرصة الاستمتاع بنسمات الهواء العليل والإطلالة على المياه الفيروزية. يُدعى الضيوف إلى السبا فور وصولهم إذ يتم تشجيعهم على تبني أسلوب حياة الجزيرة الذي يضم علاجات خاصة تبدأ بالمشي حافيي القدمين. ثم تُجرى استشارة خاصة لاختيار تجارب سبا مناسبة ويأتي هذا ضمن رحلة تسمح بتعزيز الحواس وتنشيط الذهن والجسد.

رابط المصدر للخبر