لهذه الأسباب لا تبكر في تقديم العصير للرضيع

لهذه الأسباب لا تبكر في تقديم العصير للرضيع

مع بلوغ الرضيع 5 أشهر تبدأ الأم في البحث عن الأطعمة والمشروبات التي يمكن تقديمها للصغير، لكن حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي يوفران تركيبة متوازنة من المغذيات، لذلك لا ينبغي التبكير في ملء معدة الطفل بالعصائر. وفي كل الأحوال تحث التوصيات الطبية على عدم تقديم أي عصير للرضيع قبل أن يتم 6 أشهر. الحد الأقصى من العصير للرضيع 120 …




لا عصائر للطفل قبل 6 أشهر (تعبيرية)


مع بلوغ الرضيع 5 أشهر تبدأ الأم في البحث عن الأطعمة والمشروبات التي يمكن تقديمها للصغير، لكن حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي يوفران تركيبة متوازنة من المغذيات، لذلك لا ينبغي التبكير في ملء معدة الطفل بالعصائر. وفي كل الأحوال تحث التوصيات الطبية على عدم تقديم أي عصير للرضيع قبل أن يتم 6 أشهر.

الحد الأقصى من العصير للرضيع 120 ملل في اليوم، على أن يقدّم مع وجبات الطعام الرئيسية، ويكون عصيراً طبيعياً

وحتى مع بلوغ الصغير 6 أشهر من الأفضل تأخير تقديم العصائر، والحرص على تقديم أطعمة مهروسة يستطيع الصغير بلعها.

فالعصائر يمكن أن تتسبب في اكتساب الصغير للوزن الزائد، كما أن كثرتها قبل بلوغ السنتين تؤدي إلى الإسهال في أحيان كثيرة.

وبشكل عام، الحد الأقصى من العصير الطبيعي للطفل بعد أن يبلغ 6 أشهر هو ما بين 60 و120 ملل في اليوم.

وينبغي تقديم العصير في كوب مخصص للطفل له ماصة، وليس في زجاجة، كما لا ينبغي تقديم العصير في غير وقت الوجبات، حتى لا يكون سبباً في زيادة الوزن أو البدانة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً