حدائق المدن تقلل الوفاة المبكرة

حدائق المدن تقلل الوفاة المبكرة

توصلت نتائج دراسة جديدة إلى وجود أدلة على أن الحدائق والمساحات الخضراء في المدينة تساعد على إطالة العُمر. وتمتاز الدراسة التي أجريت بالتعاون بين “برشلونة انستيتوت فور جلوبال هيليث” و”جامعة ولاية كولورادو” باعتمادها على قاعدة بيانات واسعة وفرتها دراسات عديدة سابقة عن مدن مختلفة في 7 دول والبيانات الصحية لـ 8 ملايين من سكانها. الحدائق تحد من ضوضاء المرور، …




الحدائق تزيد فرص المشي وتخفف التوتر (تعبيرية)


توصلت نتائج دراسة جديدة إلى وجود أدلة على أن الحدائق والمساحات الخضراء في المدينة تساعد على إطالة العُمر. وتمتاز الدراسة التي أجريت بالتعاون بين “برشلونة انستيتوت فور جلوبال هيليث” و”جامعة ولاية كولورادو” باعتمادها على قاعدة بيانات واسعة وفرتها دراسات عديدة سابقة عن مدن مختلفة في 7 دول والبيانات الصحية لـ 8 ملايين من سكانها.

الحدائق تحد من ضوضاء المرور، وتمتص الانبعاثات الكربونية، وتخفف من حرارة الطقس المتزايدة بسبب التغيرات المناخية

وتأتي نتائج هذه الدراسة متماشية مع توجهات من المتوقع أن تتبناها منظمة الصحة العالمية بخصوص أهمية المسطحات الخضراء داخل المدن للصحة العامة.

وبحسب التقرير الذي نشرته مجلة “لانسيت” الطبية عن الدراسة الجديدة، تساعد الحدائق والمسطحات الخضراء على تقليل التوتر، وتوفير مساحات للمشي والتريّض، وتقليل الضوضاء التي تسببها حركة المرور، والحد من تأثير حرارة الطقس داخل المدن، وامتصاص الانبعاثات الكربونية.

ودعت توصيات الدراسة منظمة الصحة العالمية إلى الحث على تخصيص مزيد من المساحات الخضراء داخل المدن بهدف الوقاية من الوفاة المبكرة.

وأظهرت نتائج الدراسة أنهى مقابل كل زيادة مقدارها 0.1 من المساحة الخضراء بالقرب من البيت بما لا يزيد عن 500 متر يقل معدل الوفاة المبكرة بنسبة 4 بالمائة.

وشملت الدراسة بيانات مدن في الولايات المتحدة وكندا والصين وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا وأستراليا، وغطت البيانات 8 ملايين من سكان هذه الدول.

وقالت توصيات الدراسة إنه بعيداً عن علاقة المسطحات الخضراء بالحد من الوفاة المبكرة، تدعو التغيرات المناخية إلى تخصيص مساحات خضراء أكثر داخل المدن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً