منة شلبي : الإيرادات لا تشغل تفكيري

منة شلبي : الإيرادات لا تشغل تفكيري

أعربت الفنانة المصرية منة شلبي عن سعادتها بتكريمها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والعشرين، التي اختتمت فعالياتها، أمس الأول الجمعة، على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، مؤكدة أنها شعرت بالدهشة العارمة عند إبلاغها بنبأ الجائزة، لأنها لم تتوقع حصولها عليها من الأساس. وكشفت منة في حوارها مع 24 أبرز المحطات السينمائية التي تعتز بها في مشوارها …




منة شلبي (أرشيف)


أعربت الفنانة المصرية منة شلبي عن سعادتها بتكريمها من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والعشرين، التي اختتمت فعالياتها، أمس الأول الجمعة، على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية، مؤكدة أنها شعرت بالدهشة العارمة عند إبلاغها بنبأ الجائزة، لأنها لم تتوقع حصولها عليها من الأساس.

وكشفت منة في حوارها مع 24 أبرز المحطات السينمائية التي تعتز بها في مشوارها الفني، وأسباب تحمسها للمشاركة في بطولة مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة”، وأوضحت رأيها في عدم تحقيق فيلمها الأخير “خيال مآتة” مع مواطنها الفنان أحمد حلمي للنجاح المتوقع منه، وفي كثير من التفاصيل في السطور المقبلة.

كيف تصفين لحظة تكريمك من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والأربعين؟
شعور بالسعادة والفخر ممزوج بالدهشة العارمة، لأنني لم أتوقع حصولي علي هذه الجائزة، التي تقترن باسم فنانة كبيرة وعظيمة بقيمة فاتن حمامة، ولذا أود توجيه الشكر لإدارة المهرجان علي هذا التكريم، الذي سيدفعني لمزيد من التركيز في أعمالي المقبلة.

هل تدخلتِ في اختيار الفنانة التونسية هند صبري لتسليمك درع التكريم؟
على الإطلاق، فقد فوجئت باختيار هند لتسليمي التكريم، وقد كانت مفاجأة سارة أسعدتني بشدة، وأشكر هند على هذه اللفتة الرقيقة منها.

من انطلاقتك في فيلم “الساحر” لآخر أفلامك “خيال مآتة”.. ما المحطات السينمائية التي تعتزين بها؟
استفدت من كل تجربة سينمائية خضتها، بغض النظر عن مساحة دوري فيها، بدليل أنني أعتز بفيلم “بحب السيما” رغم قلة عدد مشاهدي فيه، إلا أنه تجربة مهمة لا يمكن أن أغفلها في مشواري الفني، كما أحب أفلام “أنت عمري” و”هي فوضي” و”بدل فاقد” و”تراب الماس” وغيرهم من الأعمال التي أفادتني على الصعيد الشخصي والمهني.

وما هي أوجه الاستفادة التي تتحدثين عنها؟
صقل موهبتي واكتشاف مناطق جديدة فيها، كما أصبحت أكثر تأنياً في اختياراتي وما إلى ذلك.

ما أسباب تحمسك للمشاركة في بطولة مسلسل “في كل أسبوع يوم جمعة”؟
إعجابي بالسيناريو وطبيعة دوري فيه، الذي لن أكشف عنه حالياً، كما أن الأحداث تدور في 10 حلقات فقط، ما يعني أنها ستكون مُكثفة دون مط أو تطويل، وأود أن أوضح أن الحلقات ستُعرض تباعاً، ولا صحة لما أثير عن عرضهم بمعدل حلقة لكل أسبوع.

هل تميلين للأعمال المأخوذة عن روايات كمسلسلك الجديد؟
“في كل أسبوع يوم جمعة” مأخوذ عن رواية بالاسم نفسه للكاتب إبراهيم عبدالمجيد، والحقيقة أن اتجاه تحويل الروايات الأدبية لأفلام ومسلسلات موجود منذ عشرات السنين، وقد حققت العديد من هذه الأعمال نجاحاً كبيراً عند عرضها، وذلك لا ينتقص من قيمة الأعمال المؤلفة من الكُتاب.

وما رأيك في خطوة عرض المسلسل على إحدى المنصات الرقمية؟
سعيدة بهذه الخطوة لأن المنصات الرقمية هي المستقبل، كما أنها أصبحت محل اهتمام ومتابعة من الكثيرين، وأتمنى أن يلقى المسلسل نجاحاً وقبولاً عند الناس.

لماذا لم يلق فيلمك الأخير “خيال مآتة” مع أحمد حلمي النجاح المتوقع منه، بحسب بعض الآراء؟
إذا كنت تتحدث عن عنصر الإيرادات، فهي لا تشغل تفكيري على الإطلاق، وذلك على عكس زملائي الذين يفوقونني اسماً، فربما تحتل هذه الجزئية صدارة اهتماماتهم، ولكني أعتز بهذا الفيلم ومشاركتي فيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً