المعارضة السورية تبدأ معركة ريف إدلب

المعارضة السورية تبدأ معركة ريف إدلب

حققت فصائل المعارضة السورية تقدماً بعد ساعات من إطلاق معركة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي اليوم السبت وسيطرتها على عدة قرى. وقالت غرقة عمليات “الفتح المبين” الذي يضم عدداً من الفصائل السورية المسلحة عن إطلاق معركة عسكرية واسعة النطاق ضد مواقع القوات الحكومية السورية والقوات الموالية لها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.وأضافت الغرفة في…




عناصر من فصيل


حققت فصائل المعارضة السورية تقدماً بعد ساعات من إطلاق معركة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي اليوم السبت وسيطرتها على عدة قرى.

وقالت غرقة عمليات “الفتح المبين” الذي يضم عدداً من الفصائل السورية المسلحة عن إطلاق معركة عسكرية واسعة النطاق ضد مواقع القوات الحكومية السورية والقوات الموالية لها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وأضافت الغرفة في بيان “تعلن غرفة عمليات الفتح المبين عن بدء معركة “ولا تهنوا” جنوب شرق إدلب، فلينتظر العدو منا ما يخلع القلوب ويهد الأركان”.

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير، إن “فصائل المعارضة سيطرت على قرى رسم الورد وسروج واسطبلات واعجاز جنوب شرق إدلب بعد معارك عنيفة ضد القوات الحكومية والقوات الايرانية ومقاتلي حزب الله اللبناني التي سقط منها العشرات بين قتيلاً وجريح وتدمير عدة آليات عسكرية “.

وأضاف القائد العسكري “بعد خسارة القوات الحكومية لمواقعها، أطلقت عشرات الصواريخ على بلدات وكفرسجنة ومحيط بلدة كفروما وقرى موقا وصهيان وتحتايا في ريف إدلب الجنوبي “.

ومن جانبها، قالت مصادر مقربة من القوات الحكومية السورية إن “الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف تشنه مجموعات مسلحة تابعة لهيئة تحرير الشام/جبهة النصرة وأجناد القوقاز على قرى ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتم إخلاء بعض المواقع في منطقة سروج، وقد أثرت الأحوال الجوية وخاصة الضباب على مجريات المعارك”.

ومن جهتها، أقرت قاعدة حميميم العسكرية الروسية عبر صفحات تابعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي بتقدم فصائل المعارضة وسيطرتها على قرى في ريف إدلب، قائلة “أحرزت التنظيمات الإرهابية المحظورة في روسيا تقدم واسع شرق مقاطعة إدلب على حساب القوات الحكومية، القوات الجوية الروسية تقدم الدعم الكامل لإيقاف تقدم التنظيمات الإرهابية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً