عبد المهدي: الاستقالة مهمة لـ “تفكيك الأزمة”

عبد المهدي: الاستقالة مهمة لـ “تفكيك الأزمة”

رأى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم السبت، أن استقالته مهمة لتفكيك الأزمة وتهدئة الأوضاع في البلاد، داعياً البرلمان إلى اختيار بديل سريع له، حسب ما ذكر موقع “السومرية نيوز” العراقي. وقال في كلمة له أثناء جلسة مجلس الوزراء اليوم: “استجابة لخطبة المرجعية الدينية العليا وبالنظر للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ولتوفير شروط …




رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي (أرشيف)


رأى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم السبت، أن استقالته مهمة لتفكيك الأزمة وتهدئة الأوضاع في البلاد، داعياً البرلمان إلى اختيار بديل سريع له، حسب ما ذكر موقع “السومرية نيوز” العراقي.

وقال في كلمة له أثناء جلسة مجلس الوزراء اليوم: “استجابة لخطبة المرجعية الدينية العليا وبالنظر للظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ولتوفير شروط أفضل لتهدئة الأوضاع ولفتح المجال أمام مجلس النواب الموقر لدراسة خيارات جديدة، أرجو من مجلسكم الموقر قبول استقالتي من رئاسة مجلس الوزراء والتي تعني بالتالي استقالة الحكومة بمجملها”.

وأضاف “لاشك أن المجلس الموقر بأعضائه وكتله سيكون حريصاً على إيجاد البديل المناسب بأسرع وقت، لأن البلاد بظروفها الراهنة لا تتحمل حكومة تصريف أمور يومية، لذلك أرجو من مجلسكم الموقر إكمال إجراءات منح الثقة لرئيس وزراء جديد وحكومة جديدة ليتسلموا المسؤوليات وفق السياقات الدستورية والقانونية المعمول بها”.

ولفت عبد المهدي إلى أن الاستقالة مهمة لتفكيك الأزمة وتهدئة الأوضاع في البلد، منوهاً إلى أن الحكومة تعاملت مع التظاهرات بأنها سلمية لكن هناك من اندس فيها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً