استشهاد فتى جنوب غزة

استشهاد فتى جنوب غزة

استشهد فتى فلسطيني، وأصيب أخرون، مساء اليوم الجمعة، بعد اشتباكات بين عشرات المتظاهرين على الحدود الشرقية لقطاع غزة والجيش الإسرائيلي، رغم عدم إقامة أي فعاليات لمسيرة العودة وكسر الحصار في المناطق الحدودية. وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الفتى فهد الأسطل (16 عاماً)، “استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إصابته في منطقة البطن، على الحدود شرق محافظة …




(تويتر)


استشهد فتى فلسطيني، وأصيب أخرون، مساء اليوم الجمعة، بعد اشتباكات بين عشرات المتظاهرين على الحدود الشرقية لقطاع غزة والجيش الإسرائيلي، رغم عدم إقامة أي فعاليات لمسيرة العودة وكسر الحصار في المناطق الحدودية.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الفتى فهد الأسطل (16 عاماً)، “استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إصابته في منطقة البطن، على الحدود شرق محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة”.
وأشارت الوزارة في وقت سابق، إلى إصابة فلسطينيين اثنين برصاص الجيش الإسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما أكدت مصادر فلسطينية وجود عدد أكبر المصابين.
ورغم عدم إعلان هيئة مسيرة العودة وكسر الحصار، عن إقامة أي فعاليات على حدود قطاع غزة اليوم الجمعة، إلا أن عدداً من المواطنين الفلسطينيين توافدوا للحدود الشرقية للقطاع، وألقوا الحجارة صوب جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق وابل من الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وقالت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، الأربعاء الماضي، إنها “قررت تأجيل مسيرات العودة التي كانت مقررة الجمعة، وذلك من أجل تفويت الفرصة على العدو، وارتباطاً بالظروف الأمنية الخطيرة جداً، وفي ضوء تهديدات نتنياهو بارتكاب حماقة من خلال شن عدوان شامل جديد على قطاع غزة، لحماية نفسه من الملاحقة على تهم الفساد”، على حد قولها.

وفي سياق منفصل، كانت وزارة الصحة الفلسطينية، قد أعلنت في وقت سابق الجمعة، استشهاد فلسطيني متأثراً بجراحه التي أصيب بها خلال التصعيد الإسرائيلي على غزة، منتصف الشهر الحالي، ومقتل فلسطيني آخر في انفجار داخلي وقع في منزله ببلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً