قبائل ذي قار تُهدر دم قائد مجزرة الناصرية جميل الشمري

قبائل ذي قار تُهدر دم قائد مجزرة الناصرية جميل الشمري

أعلن عدد من شيوخ عشائر محافظة ذي قار العراقية هدر دم الفريق الركن جميل الشمري، والتبرؤ منه بعد مجزرة أمس الخميس، والتي خلفت أكثر من 30 شخصاً قضا بالرصاص الحي. والشمري متهم رئيسي في الضلوع بقتل المتظاهرين في الناصرية بذي قار أمس الخميس، بعد أن أوكل إليه رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي يوم الأربعاء مهمة استعادة الأمن في الناصرية، …




الفريق جميل الشمري (أرشيف)


أعلن عدد من شيوخ عشائر محافظة ذي قار العراقية هدر دم الفريق الركن جميل الشمري، والتبرؤ منه بعد مجزرة أمس الخميس، والتي خلفت أكثر من 30 شخصاً قضا بالرصاص الحي.

والشمري متهم رئيسي في الضلوع بقتل المتظاهرين في الناصرية بذي قار أمس الخميس، بعد أن أوكل إليه رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي يوم الأربعاء مهمة استعادة الأمن في الناصرية، وشغل سابقاً قائد عمليات البصرة في المظاهرات الدامية في صيف 2018.

لكن عبدالمهدي عاد عن القرار أمس الخميس، على خلفية تصاعد عمليات القمع ضد المحتجين، وعمد إلى سحب يد رئيس خلية الأزمة في محافظة ذي قار الفريق جميل الشمري وتعيين الفريق سعد حربية بدلاً عنه، حسبما ذكر التلفزيون الرسمي.

وكان محافظ ذي قار المستقيل عادل الدخيلي طالب رئيس الوزراء بإبعاد الفريق جميل الشمري لإخلاله بأمن المحافظة، كما دعا إلى “تشكيل لجنة تحقيقية ومعاقبة كل من تسبب بسقوط دماء أبناء المحافظة”.

وأمس الخميس، أكد أحد شيوخ عشيرة البدور، المدعو عدي آل عابر فهد الشرشاب، إن “جميل الشمري مطلوب عشائرياً لكل عشائر ذي قار، واتصلت بشيخ عشيرة آل اسماعيل للتبرؤ منه وهدر دمه”، مشيراً إلى أن “الشيخ قال إن جميل الشمري لا يمثلنا وليس منا”، وفق ما ذكر موقع “ناس” العراقي الخميس.

وأضاف الشيخ، أن “ذي قار فقدت 25 شاباً، أحدهم من قبيلة البدور، ولن نجعل دماءهم تذهب هدراً”، مشدداً على أن “الشمري يجب أن يحاسب قانونياً وعشائرياً”.

وبدأ التوتر حين هجمت قوات مكافحة الشغب في الثالثة صباحاً على المتظاهرين في جسر الزيتون بذي قار بآليات ثقيلة لإزالة الخيام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً