الإمارات تشارك في أعمال الفعالية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

الإمارات تشارك في أعمال الفعالية التضامنية مع الشعب الفلسطيني

شاركت دولة الإمارات في أعمال الفعالية التضامنية التي عقدت أمس، بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمناسبة «اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني»، الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977 ليكون يوماً عالمياً لتأكيد التضامن مع كل حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

شاركت دولة الإمارات في أعمال الفعالية التضامنية التي عقدت أمس، بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمناسبة «اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني»، الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977 ليكون يوماً عالمياً لتأكيد التضامن مع كل حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.

مثّل الدولة المهندس جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، بحضور سعيد أبو علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية.

وأحمد نايف الدليمي مندوب العراق الدائم لدى الجامعة العربية «رئيس الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري»، وسفراء الدول العربية الأعضاء بالجامعة، وممثلين عن الأمم المتحدة، والأزهر الشريف، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر.

وأكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للأمة العربية وإصرارها على الالتزام بقضية الشعب الفلسطيني، ومواصلة الدفاع عن حقوقه، ودعم استعادة حريته ورفع الظلم التاريخي الذي يتعرض له.

وجدد أبو الغيط – في كلمته التي ألقاها نيابة عنه سعيد أبو علي الأمين العام المساعد رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية – الالتزام بقضية الشعب الفلسطيني العادلة والدعم الكامل لنضاله وقيادته، موجهاً التقدير لسفراء وممثلي الدول المُعتمدين لدى مصر وجامعة الدول العربية على حرصهم في المشاركة بهذه المُناسبة.

وأكد علاء رشدي مندوب مصر الدائم لدى جامعة الدول العربية على ثوابت الموقف المصري الراسخ من القضية الفلسطينية والتي لن يتم تسويتها إلا بحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة كما أكد الأزهر الشريف والكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر دعمهما القضية الفلسطينية و حقوق الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وإقامته دولته المستقلة وعاصمتها القدس. وفي السياق ذاته، طالب د. مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي، المجتمع الدولي بتنفيذ قرارته في تمكين الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة وتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

ونبه السلمي إلى خطورة القرارات أحادية الجانب الصادرة عن الولايات المتحدة على عملية السلام وتهديد الأمن والسلم في المنطقة والعالم، من خلال الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال، والاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، وأخيراً اعتبار المستوطنات في مدينة القدس والضفة الغربية المحتلة لا تخالف القانون الدولي، في انتهاك واضح لميثاق وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة. القاهرة – وكالات

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً