مدير مطار الريان لـ«البيان»: الفضل للخبرات الإماراتية

مدير مطار الريان لـ«البيان»: الفضل للخبرات الإماراتية

يعد مطار الريان، الذي يقع في مدينة المكلا، أحد أهم مطارات الجمهورية اليمنية، إذ إنه توقف نتيجة الأحداث التي شهدتها اليمن بسبب انقلاب الحوثي في العام 2015، وهو ما سهل احتلال المدينة من قبل عناصر القاعدة، قبل أن تتحرر في 2016 بدعم من دولة الإمارات.

يعد مطار الريان، الذي يقع في مدينة المكلا، أحد أهم مطارات الجمهورية اليمنية، إذ إنه توقف نتيجة الأحداث التي شهدتها اليمن بسبب انقلاب الحوثي في العام 2015، وهو ما سهل احتلال المدينة من قبل عناصر القاعدة، قبل أن تتحرر في 2016 بدعم من دولة الإمارات.

وتجولت «البيان» في صالات المطار الجديد، الذي تم بناؤه خلال وقت قياسي وبأحدث المواصفات بدعم إماراتي، حيث لوحظ استكمال الاستعدادات لتشغيل المطار بعد وصول كل الأجهزة والمعدات اللازمة لقيام المطار بدوره في خدمة أبناء حضرموت والمحافظات المجاورة.

كما التقت «البيان» مدير المطار أنيس باصويطين، الذي أخذنا بجولة في صالات المطار واطلع مراسل «البيان» على التجهيزات التي زُود بها المطار.

وعن أهمية إعادة افتتاح مطار الريان قال باصويطين لـ«البيان» إن مطار الريان يتميز بموقع استراتيجي ومهم، وهو مطار محوري وحيوي من حيث الخطوط الملاحة الجوية إذ يقع في تقاطع بين الشرق والغرب.

وأضاف أن كل ذلك تم بتمويل إماراتي 100% وأن المباني القديمة تعرضت للضرر، لكن الأشقاء في الإمارات أصروا على بناء مبان وصالات جديدة وجهزوها بأحدث الأجهزة.

وأضاف: اشتغلنا على مدار الساعة، والخبرات الإماراتية كانت إلى جانبنا، في الميدان ومن ثم مرحلة التقييم بحضور خبراء من دولة الإمارات، وكان حضورهم يهدف إلى الحرص على إنجاح المشروع وفق أحدث المواصفات.

اقرأ أيضاً:

بدعم إماراتي .. افتتاح مطار الريان الدولي في حضرموت بعد 5 سنوات من التوقف

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً