سفير أثيوبيا بالقاهرة : لن نلجأ للصراع في قضية سد النهضة ونأمل الحل قبل 15 يناير

سفير أثيوبيا بالقاهرة : لن نلجأ للصراع في قضية سد النهضة ونأمل الحل قبل 15 يناير

أكد السفير الأثيوبي في القاهرة دينا مفتي، أن بلاده لا تلجأ للصراع في حل القضايا الخلافية، وذلك رداً على ما أثير مؤخراً حول طلب بلاده شراء منظومة صواريخ من الجانب الفرنسي تزامنا مع المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة. وقال السفير في حوار خاص مع 24 إنه متفائل بمسار الاجتماعات التي حددها اجتماع واشنطن، ويأمل الوصول إلى …





أكد السفير الأثيوبي في القاهرة دينا مفتي، أن بلاده لا تلجأ للصراع في حل القضايا الخلافية، وذلك رداً على ما أثير مؤخراً حول طلب بلاده شراء منظومة صواريخ من الجانب الفرنسي تزامنا مع المفاوضات الجارية بشأن سد النهضة.

وقال السفير في حوار خاص مع 24 إنه متفائل بمسار الاجتماعات التي حددها اجتماع واشنطن، ويأمل الوصول إلى حل يتوافق عليه كافة الأطراف قبل المهلة المحددة في 15 يناير (كانون الثاني) المقبل، مؤكداً أن الإمارات دولة صديقة لبلاده ويمكن أن تساعد بشكل غير رسمي في تقريب وجهات النظر بين كافة الأطراف، وأن الانتهاء من بناء السد سيكون في عام 2022 .. وإلى نص الحوار:

ما هو المتوقع من الاجتماع المرتقب لوزراء الري والمياه بين الدول الثلاث في القاهرة نهاية الشهر المقبل؟
– إن الاجتماع الثلاثي الذي سيعقد في القاهرة يوم 23 ديسمبر من أجل التشاور بين وزراء الري والمياه والخبراء في الدول الثلاث قد يسفر عن نتائج إيجابية، وسوف نستكمل ما تم التوقف عنده في اجتماع أديس أبابا مؤخراً واستكمال نقاط الأجندة المحددة وفقاً للظروف الملائمة، وسوف يتم مناقشة فترة ملء وتشغيل سد النهضة والوصول إلى نقاط توافق وتقريب وجهات النظر وحل أي خلافات وأن يكون نهر النيل مشروعاً للتعاون بين كافة الأطراف.

هل تتوقع حل الخلاف قبل المدة المحددة في اجتماع واشنطن في 15 يناير (كانون الثاني) المقبل؟
– أنا متفائل جداً، والقيادات في البلدين قادرة على حل الخلافات وبينهم الكثير من مجالات التعاون، كما أن الخلافات لا يمكنها التأثير سلباً على مسار العلاقات بين البلدين، وعلينا التعاون وهناك الكثير من الفرص التي نستطيع أن نستغلها سوياً والعمل على حل الخلافات بيننا، ويمكن التعاون في المجال الزراعي والتكنولوجي، ومتفائل بحل أي خلاف قبل اجتماع 15 يناير وهي المهلة المحددة من قبل اجتماع واشنطن، وأن يتم الوصول إلى تفهم حقيقي للمنفعة المتبادلة بين كافة الأطراف.

هل طلبتم دخول الإمارات أو السعودية على خط الأزمة والمساعدة في الوصول إلى حل ؟
– إن الإمارات والسعودية ودول الخليج أصدقاء لنا ويمكنهم تقديم النصيحة والتوسط بين الأطراف، ولكن رسمياً لم يتدخلوا في الحوار في ظل وجود الولايات المتحدة والبنك الدولي والمراقبين من واشنطن، ونحن رسمياً لم ندعوهم للتوسط حتى الآن.

وزير الري السوداني قال في اجتماع أديس أبابا إنه تمت الموافقة على ملء بحيرة سد النهضة خلال 7 سنوات.. هل ذلك صحيح؟
– ليس لدي معلومات حول هذه التصريحات، ويمكن القول إن الأجندة المطروحة قد يتم التوصل خلالها إلى موعد محدد بشأن عملية ملء خزان سد النهضة ونحن في انتظار ذلك.

ذكرت تقارير إعلامية مؤخرا أن أثيوبيا ترغب في شراء منظومة صواريخ من فرنسا.. هل ذلك له علاقة بتأمين سد النهضة؟
– إن أثيوبيا لا تهتم أبدا بالصراع مع أحد واستخدام القوة إطلاقا ودائما تؤسس للسلام والتعاون، ولدينا تاريخ من الصراعات في الصومال او ليبيا ولم يتم الوصول إلى شيء، ولذلك علينا التعاون سويا وعدم اللجوء لفكرة الصراع إطلاقا، وهناك الكثير من الصراعات في الشرق الأوسط التي تؤثر على تنمية الشعوب.

ما هو الموقف الأثيوبي في حالة اللجوء للمادة العاشرة من إعلان المبادئ؟
– نتمنى أن نحل الخلاف قبل اللجوء لهذه المادة من إعلان المبادئ، وأعتقد أنه يمكننا النجاح في ذلك، وبالنسبة لي علينا عبور الجسر سويا من خلال الحوار والتفاوض الفعال ولا يمكن التنبؤ بماذا سيحدث ولكننا متفائلون بالوصول إلى حل جيد مع الجانب المصري.

كيف تطمئن المصريين حول فقدان جزء كبير من حصتهم المائية من نهر النيل؟
– نحن نتفهم كافة المخاوف المصرية من انخفاض الحصة المائية، ولكن هذا النهر يجمع الكثير من الدول ويجب أن يكون مصدراً للتعاون بين الدول وليس أداة للخلاف إطلاقاً، وعلاقتنا ممتدة على مدار القرون الماضية ويجب أن نفكر بشكل إيجابي في مسار التعاون بيننا وبين مصر.

بعض الخبراء تحدثوا عن أن فترة الفيضان قد تحل أزمة ملء سد النهضة ؟
– إذا تم ملء بحيرة السد خلال فترة الفيضان سيكون الوقت قصيراً خاصة مع زيادة مياه الأمطار، وهذه الأمور الفنية سوف تبحثها كافة الأطراف خلال الاجتماعات المقبلة.

لماذا ترفض اثيوبيا إدارة السد المشتركة؟
– هذا الأمر مطروح على أجندة المفاوضات ولا يمكن توقع ماذا سيتم الموافقة عليه.

كيف ترى التقارير الإعلامية مع التعامل مع الأحداث الداخلية؟
– هذه التقارير تأتي بعد التغيرات السياسية والاقتصادية والتي يختلف عليها البعض، ولكن في النهاية هذه الإصلاحات تصب في مصلحة الجميع ولا يوجد ما يؤدي إلى الاضطرابات.

ما هو التاريخ المتوقع للانتهاء من بناء سد النهضة وما حجم الاستثمار فيه؟
– قد ينتهي في 2022 ومازال العمل جارياً حتى الآن ويتكلف 4 مليار دولار.

هل تصدير الكهرباء من مصر قد يؤثر على تصدير الكهرباء من قبل أثيوبيا؟
– يمكن التعاون سويا بين مصر وأثيوبيا لتصدير الطاقة في القارة الأفريقية، مثلما يفعل الاتحاد الأوروبي وهو أمر إيجابي وليس سلبياً إطلاقا.

ماذا عن الاستمارات المصرية في أثيوبيا؟
– هناك استمارات ضخمة للمصريين في أثيوبيا في مجال الصناعات والبناء وغيرها من المجالات الأخرى ولكني لا أتذكر جيدا حجم هذه الاستثمارات

هل توجد شركات مصرية تستثمر في بناء سد النهضة؟
– لا أعلم إذا كانت هناك شركات تعمل بشكل مباشر في سد النهضة، ولكن هناك الكثير من الشركات المصرية التي تعمل في عدد من المشروعات الأثيوبية.

هل سيكون هناك لقاء قريب بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأبي أحمد؟
– ربما يكون هناك لقاء بين السيسي وأبي احمد في القمة الأفريقية التي تعقد نهاية يناير المقبلة وربما يلتقيان في أي وقت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً