لجنة برلمانية إماراتية تستعد لمناقشة مشروع قانون اتحادي حول التعليم

لجنة برلمانية إماراتية تستعد لمناقشة مشروع قانون اتحادي حول التعليم

اعتمدت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الذي عقدته أخيراً في مقر الأمانة العامة بدبي، برئاسة رئيس اللجنة عدنان حمد محمد حمد الحمادي، خطة عملها لمناقشة مشروع قانون اتحادي حول التعليم، الذي يتكون من 14 مادة. وحضر الاجتماع مقرر اللجنة شذى سعيد علي علاي النقبي، وشيخة عبيد سالم خليف الطنيجي، وساره محمد أمين أحمد محمد…




اجتماع لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي (من المصدر)


اعتمدت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعها الذي عقدته أخيراً في مقر الأمانة العامة بدبي، برئاسة رئيس اللجنة عدنان حمد محمد حمد الحمادي، خطة عملها لمناقشة مشروع قانون اتحادي حول التعليم، الذي يتكون من 14 مادة.

وحضر الاجتماع مقرر اللجنة شذى سعيد علي علاي النقبي، وشيخة عبيد سالم خليف الطنيجي، وساره محمد أمين أحمد محمد فلكناز، وضرار حميد عبدالله بالهول، وعفراء بخيت سيف بن هندي العليلي، وناصر محمد حميد خميس اليماحي، ومن الأمانة العامة للمجلس الأمين العام المساعد للتشريع والرقابة الدكتور جابر الزعابي.

وقال رئيس اللجنة عدنان حمد الحمادي في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الخميس، إن الاجتماع ناقش “خطة عمل اللجنة لمناقشة مشروع القانون، والتي تتضمن عقد لقاءات واجتماعات مع ممثلي الجهات المعنية بمشروع القانون، بهدف الاستماع إلى آرائهم واقتراحاتهم حول بنود مشروع القانون، والرد على تساؤلات واستفسارات أعضاء اللجنة عنه”، مؤكداً عقد لقاءات قريباً مع ذوي الخبرة والاختصاص في قطاع التعليم في الدولة، لإثراء المناقشة ودراسة مواد مشروع القانون بشكل واف ومستفيض.

وتابع أن اللجنة اطلعت كذلك على العرض التقديمي لمشروع القانون، واستعرضت نتائج الدراسات الاجتماعية والقانونية حوله.

14 مادة
وأكد الحمادي أهمية المشروع لتطوير التعليم في الدولة، منوهاً بأنه يهدف إلى الارتقاء بمستوى التعليم في ضوء الممارسات العالمية، وتنظيمه، وحوكمة الإلزام بالتعليم، لافتاً إلى أن مشروع القانون يتضمن 14 مادة، اشتمل عدد منها على تعريفت بعض الكلمات والعبارات الواردة في مشروع القانون، وأهدافه، وأحكامه.

وأشار الحمادي إلى أن لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام بالمجلس الوطني الاتحادي تعمل على تكثيف عملها الأسبوعي لإنجاز مشروع القانون، إضافةً إلى وضع المحاور الرئيسية لعدد من المواضيع العامة المحالة من الفصل التشريعي السابق، السادس عشر، فضلاً عن سعيها لتبني عدد من المواضيع المهمة التي تدخل ضمن اختصاصاتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً